الحوار الفلسطيني الداخلي.. مراوحة بين التفاؤل والتشاؤم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55214/

أشاع عزام الأحمد لقاء رئيس كتلة فتح البرلمانية مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس آمالا باستعادة الوحدة الوطنية لدى الشارع الفلسطيني خاصة في قطاع غزة المحاصر. ويرى الكثير من الفلسطينيين في اللقاء مؤشرا على رغبة الطرفين في إنهاء الانقسام الداخلي.

أشاع لقاءعزام الأحمد  رئيس كتلة فتح البرلمانية مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس  آمالا باستعادة الوحدة الوطنية لدى الشارع الفلسطيني خاصة في قطاع غزة المحاصر. ويرى الكثير من الفلسطينيين في اللقاء مؤشرا على رغبة الطرفين في إنهاء الانقسام الداخلي.
ويشير مراقبون محليون الى انه في جولات الحوار الماضية بين فتح وحماس كان الكثير من المواطنين متفائلين بقدرة الأطراف على حل معضلة الانقسام، غير انه انقضت جولات كثيرة دون أي تقدم. ويعتقد الناس في غزة أن الانقسام هو أسوأ الكوابيس، وأن صعوبة المرحلة وقسوتها تستدعي من الطرفين التحلي بروح المسئولية وأن عليهما وضع المصلحة العامة في الدرجة الأولى.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)