المؤتمر الوطني يحدد 4 شروط لاستفتاء السودان ويشير الى مؤامرة للانقلاب على الخرطوم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55197/

حدد حزب المؤتمر الوطني، الحزب الحاكم في السودان 4 شروط لاجراء الاستفتاء في جنوب البلاد، المتعلق بتقرير المصير وتحديد ما اذا كان الجنوبيين يرغبون بالانفصال عن الشمال، مشددا على انه لن يتم اجراء الاستفتاء بدون تلبية هذه الشروط. وكشف حاج ماجد سوار، مسؤول التعبئة السياسية في الحزب عن ادلة، تثبت ضلوع قادة احزاب سودانية في الخارج بالاعداد لمؤامرة، ترمي الى اسقاط الحكومة القائمة في الخرطوم.

حدد حزب المؤتمر الوطني، الحزب الحاكم في السودان 4 شروط لاجراء الاستفتاء في جنوب البلاد، المتعلق بتقرير المصير وتحديد ما اذا كان الجنوبيين يرغبون بالانفصال عن الشمال، مشددا على انه لن يتم اجراء الاستفتاء بدون تلبية هذه الشروط.
وفي مؤتمر صحفي عقده حاج ماجد سوار، مسؤول التعبئة السياسية في الحزب في 27 سبتمبر/ايلول ان هذه الشروط الأربعة تضم اعادة انتشار الجيش الشعبي الذي يتبع للحركة الشعبية بنسبة 100% وتوفير امكانية العمل السياسي في الجنوب، كما شدد سوار على اهمية ان يفي المجتمع الدولي بكافة تعهداته التي وعد بتنفيذها اثناء عملية السلام، على ان يلتزم الحياد واستكمال ترسيم الحدود بين شمال السودان وجنوبه.
وقال حاج ماجد سوار ان " ان هذه الشروط ليست جديدة وهي موجودة في اتفاقية السلام المبرمة بين الحكومة والحركة الشعبية عام 2005"، مشددا على ان لدى حزبه رؤية للتعاطي مع وضع لا يستوفي كافة هذه الشروط.
واكد سوار على انه لن يتعرض احد من الجنوبيين في الشمال لاي مضايقات خلال الفترة الانتقالية المحددة بستة اشهر.
واتهم سوار الحركة الشعبية بالعمل على جعل الانفصال خيارا لجنوبيي السودان، من خلال العمل على جعل هذا الخيار اكثر جاذبية، واضاف ان الجيش الشعبي لم ينفذ معظم بنود الترتيبات الامنية المتفق عليها، بينما التزمت القوات المسلحة بكافة هذه البنود، مشيرا الى انه في حال لم يكمل الجيش الشعبي اعاده انتشاره، فان ذلك سيدفع الي التشكيك في نتيجة الاستفتاء وعدم الاعتراف بها.
كما كشف المسؤول السوداني عن وجود ادلة لدى المؤتمر الوطني، تثبت ضلوع قادة احزاب سودانية في الخارج بالاعداد لمؤامرة، ترمي الى اسقاط الحكومة القائمة في الخرطوم.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية