للمرة الاولى في التاريخ .. رواد فضاء يحتفلون بعيد ميلادهم قبل العودة الى الأرض

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55195/

اصبح طاقم الفضاء الذي عاد مؤخرا الى الارض بعد رحلة الى محطة الفضاء الدولية طاقما مميزا، اذ احتفل كافة افراده الثلاثة باعياد ميلادهم في الفضاء الحر، اذ تلقى افراد الطاقم هدايا من اقربائهم، بما في ذلك بالون اهدي لقائد الطاقم، استعمل في وقت لاحق كاداة لقياس الضغط في المحطة.

اصبح طاقم الفضاء الذي عاد مؤخرا الى الارض بعد رحلة  الى محطة الفضاء الدولية  طاقما مميزا، اذ احتفل كافة افراده الثلاثة باعياد ميلادهم في الفضاء الحر، اذ تلقى افراد الطاقم هدايا من اقربائهم، بما في ذلك بالون اهدي لقائد الطاقم، استعمل في وقت لاحق كاداة لقياس الضغط في المحطة.
وقد اعرب رائد الفصاء ميخائيل كورنيينكو المشارك في هذه البعثة في مؤتمر صحفي عقده الطاقم في 27 سبتمبر/أيلول بـ "مدينة النجوم" عن سعادته الشديدة باحتفال افراده باعياد ميلادهم في الفضاء المفتوح، وقال ان هذا العيد "كان افضل عيد ميلاد في حياتي. لقد حققت حلمي".
وقال ان يوم عيد ميلاده كان يوم عمل عادي، مضيفا ان اليوم الذي يلتحم به المكوك الأمريكي بمحطة الفضاء يصبح اشبه بيوم استقبال اقرباء، اذ تتحول المحطة الى خلية نحل ووتعم الفوضى، بحسب وصف كيريينكو.
الا انه اشار "في يوم عيد ميلادي تلقيت الكثير من التهاني التي وردت الأرض وكذلك من الزملاء المشاركين بالرحلة.
وقال "لقد احتفلت بعيد ميلادي مع رائد الفضاء الياباني سويتشي نوغوتشي، واكلنا الكثير من السمك النيئ".
اما زميله ألكسندر سكفارتسوف فقد تلقى هدية من زوجته، بواسطة مركبة "بروغرس" الفضائية، عبارة عن بالونات نفخت بغاز الآزوت، وهي لا تزال موجودة حتى الآن على متن المحطة الفضائية الدولية.
وتحدث كيريينكو عن عيد ميلاد رائدة الفضاء الأمريكية تريسي كولدويل – دايسون اذ قال انه في تلك الليلة طار سكفارتسوف الى قمرتها، وربط البالونات على بابها، كما قال كيريينكو انه التقط صورا لمنزله في مدينة سيزران، كما التقط صورا لبقعة النفط الكبيرة في خليج المكسيك، "وكانت البقعة واضحة جدا فتمكنا من التقاط صورا لها".
وتطرق ميخائيل كريينكو الى صاروخ "سويوز" الذي حمل الطاقم الى المحطة بالقول انه صاروخ جيد، وانه كان هناك شعور بعدم الارتياح في الثواني الاولى، لكن دقائق الاقلاع التسع الى المدار مرت بهدوء.
وحول الانباء التي اشارت الى انتهاء العمل بالمكوك الأمريكي قال سكفارتسوف انه تم انجاز الكثير بفضل هذا المكوك، وانه قام بالكثير، مشيرا الى ارتباط حقبة تاريخية بالمكوك، واصفا اياه بالبطل.
يذكر ان الولايات المتحدة قررت انهاء عمل برنامج اعتماد الصواريخ المعدة للخدمة لسنوات طويلة، والذي انطلق في عام 1971، وذلك بسبب انتهاء مدة خدمة هذه الصواريخ والموارد المالية الكبيرة التي تتطلبها لاعدادها للخدمة ولمواصلة العمل.
ومن المتوقع ان تصبح رحلة المكوك "ديسكوفوري" في 1 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري الرحلة الاخيرة للمكوك.
اما فيما يتعلق بالرحلات التي ستلي هذ الرحلة فسيتم انجازها بمساعدة صواريخ روسية، اعدت لتحل محل المكوك.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم