الخارجية الأمريكية تأسف لاستئناف البناء في المستوطنات وتشير الى عدم وجود جدول زمني لاستئناف المفاوضات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55193/

اعرب فيليب كروالي، الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، عن خيبة امل بلاده بانقطاع المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بسبب عدم تمديد الحكومة الإسرائيلية قرار تجميد الاستيطان في الضفة الغربية. كما اعلن كراولي عن عدم وجود اي جدول زمني في المرحلة الراهنة، لاستئناف تلك المفاوضات.

اعرب فيليب كروالي، الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن في 27 سبتمبر/أيلول عن خيبة امل بلاده بانقطاع المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، التي انطلقت مطلع الشهر الجاري في العاصمة الأمريكية، بسبب عدم تمديد الحكومة الإسرائيلية قرار تجميد الاستيطان في الضفة الغربية، كما اعلن كراولي عن عدم وجود اي جدول زمني في المرحلة الراهنة، لاستئناف تلك المفاوضات.
واشار كراولي الى ان موقف الولايات المتحدة بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية ثابت، وهو ما اعلن عنه الرئيس الأمريكي باراك أوباما اثناء خطابه الذي القاه  قبل أيام في الجمعية العمومية لهيئة الأمم المتحدة. 
ومن المنتظر وصول السيناتور جورج ميتشل، مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص للشرق الأوسط الى المنطقة في الساعات القليلة القادمة ، للبحث والتشاور مع القيادتين الإسرائيلية والفلسطينية، حول آخر المستجدات.

بان كي مون يعرب عن قلقه ازاء استمرار الاستيطان ويؤكد ان ذلك يعد انتهاكا للشرعية الدولية

من جانبه اعرب الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه ازاء استئناف  إسرائيل بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، داعيا تل أبيب الى  تمديد فترة تجميد بناء المستوطنات، التي انتهت في 26 سبتمبر/أيلول الجاري.
وجاء في بيان صادر عن مكتب بان كي مون ان "الأمين العام يعيد الى الاذهان اعلان الرباعية في الأسبوع الماضي، الذي يعكس نداءا موحدا من المجتمع الدولي موجها الى إسرائيل، يطالبها بتمديد سياسة  وضع القيود على  بناء المستوطنات".
كما اشار البيان الى خيبة الامل التي يشعر بها بان كي مون جراء عدم اتخاذ هذا القرار، وانه يعرب عن تخوفه من "اعمال استفزاز قد تشهدها المنطقة بشكل مباشر".
كما شدد الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة في البيان على ان "استمرار بناء المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، يعتبر امرا غير شرعي من وجهة نظر القانون الدولي"، داعيا إسرائيل الى" تنفيذ التزاماتها  وتجميد النشاط الاستيطاني".

وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي تأسف لانتهاء فترة تجميد الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية

من جهتها اعربت  وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون عن اسفها تجاه انتهاء فترة تجميد الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة. وقالت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي مايا كوسيانسيتش للوكالة الفرنسية ان اشتون "تاسف" لانتهاء تجميد الاستيطان بعدما كان الاتحاد الاوروبي دعا في الاسابيع الاخيرة اسرائيل الى تمديد فترة التجميد لعدم تعريض مفاوضات السلام للخطر.

واوضحت المتحدثة ان اشتون اجرت يوم الاثنين 27 سبتمبر/ايلول مشاورات مقتضبة مع الموفد الامريكي الى الشرق الاوسط  جورج ميتشل ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية