مشعل يشيد بالدور المصري المدافع عن القضية الفلسطينية ويعلن عن اجتماع قريب مع فتح يمهد للمصالحة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55186/

اشاد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خالد مشعل بالدور العربي الداعم للقضية الفلسطينية، وخص الدور المصري بالذكر . كما اشار مشعل الى سعي حركتي فتح وحماس لتذليل العقبات الاخيرة الواردة في الورقة المصرية، من خلال اجتماع سيعقد في دمشق في منتصف الشهر القادم بين قادة الحركتين، تمهيدا للتوصل الى اتفاق نهائي وملزم، يتم توقيعه في القاهرة في وقت لاحق.

اشاد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خالد مشعل بالدور العربي الداعم للقضية الفلسطينية، وخص الدور المصري بالذكر .
وجاءت اشادة مشعل بالدور العربي والمصري تحديدا في العاصمة السورية دمشق، حيث اجتمع يوم 27 سبتمبر/أيلول باعضاء لجنة الشؤون السياسية في البرلمان العربي، وذلك بناءا على دعوة استلمها مشعل من البرلمان لحضور اجتماعات لجنته السياسية، لعرض موقف حماس فيما يتعلق بالتطورات الاخيرة التي تشهدها القضية الفلسطينية، بالاضافة الى ملف المصالحة الداخلية والورقة المصرية، التي جرى الاتفاق حول بعض من نقاط وردت بها،كانت مصدر خلاف بين الجانبين.
وقد حضر الاجتماع، بالاضافة الى خالد مشعل، رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض مع حركة حماس، الذي يزور سورية للبحث مع الحركة في سبل انهاء الخلاف الفلسطيني عزام الأحمد.
واشارت مصادر مقربة الى التقارب الشديد في طروحات الأحمد ومشعل، الذي وصف اللقاء مع وفد فتح بانه خطوة مهمة على طريق توحيد الصف الفلسطيني.
اما فيما يتعلق بالمفاوضات المباشرة التي تجريها السلطة الفلسطينية مع إسرائيل، فأعرب خالد مشعل عن مساندة حركة حماس لموقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في حال رفض الاستمرار في هذه المفاوضات تزامنا مع مواصلة إسرائيل بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية.
وتناول مشعل اللقاء الذي جمعه بمدير المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان، والذي عقد في مكة المكرمة في الايام الاخيرة من شهر رمضان الماضي، واصفا هذا اللقاء بالمثمر، تم خلاله التطرق الى ورقة المصالحة المصرية، التي يجري التمهيد لتذليل العقبات الاخيرة الواردة فيها، من خلال اجتماع سيعقد في دمشق يوم  15 أكتوبر/تشرين الأول القادم بين قادة الحركتين، تمهيدا للتوصل الى اتفاق نهائي وملزم لكليهما، يتم توقيعه في القاهرة في وقت لاحق.

المصدر: "روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية