جنبلاط : ليت المحكمة الدولية لم تكن والافضل اتخاذ موقف مشترك يكشف حقيقة شهود الزور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55151/

تمنى النائب اللبناني وليد جنبلاط لو أن المحكمة الخاصة بقضية رفيق الحريري لم تكن موجودة، وقال خلال حفل تكريم سيرغي بوكين السفير الروسي لدى لبنان اقيم يوم 26 سبتمبر/ايلول بمناسبة انتهاء مهامه الدبلوماسية في لبنان، قال جنبلاط ان كشف حقيقة شهود الزور في قضية اغتيال الحريري هي افضل طريقة للعدل حسب تعبيره.

تمنى النائب اللبناني وليد جنبلاط لو أن المحكمة الخاصة بقضية رفيق الحريري لم تكن موجودة، وقال خلال حفل تكريم سيرغي بوكين  السفير الروسي لدى لبنان اقيم يوم 26 سبتمبر/ايلول بمناسبة انتهاء مهامه الدبلوماسية في لبنان، قال جنبلاط ان كشف حقيقة شهود الزور في قضية اغتيال الحريري هي افضل طريقة للعدل حسب تعبيره.

وذكر الزعيم الدرزي في كلمته التي القاها خلال الحفل التكريمي الذي اقامه في قصر المختارة جنوب شرق بيروت، أنه عندما فشلت اهداف نزاع العام 2006 بين حزب الله واسرائيل، رأت الدول صاحبة الشان بأن القرار 1559 هو خير وسيلة لتعميم الفتنة في لبنان، اضافة الى اللجوء الى استخدام المحكمة الدوليةلاصدار قرار ظني يصدر عنها.

وقال جنبلاط محذرا  من انه " اذا ما صدر هذا القرار كما يروجون، فسيضرب مكتسبات الطائف والسلام  والعلاقات المميزة مع سوريا والهدنة فقط الهدنة مع اسرائيل ورفض التوطين، ويدخل المقاومة وطلاب العدالة في الازقة والزواريب والعبث والفوضى ".

وأكد جنبلاط على انَّ افضل طريقة للعدل تجاه رفيق الحريري وغيره من الشهداء هو في موقف واحد مشترك يكشف حقيقة شهود الزور ويدحض استخدام المحكمة من قبل بعض الدول الكبرى في لعبة الامم خدمة لمصالحها لا خدمة للعدالة.

هذا تشهد الساحة اللبنانية تصعيدات وحملات اعلامية عنيفة بين قوى 14 آذار وقوى 8 آذار، على خلفية المحكمة الدولية الخاصة بلبنان وتداعيات القرار الظني الذي يمكن أن يصدر عنها وقضية شهود الزور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية