موسكو وبكين تتوقعان ان يتجاوز حجم التبادل التجاري 50 مليار دولار بنهاية العام الجاري

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55150/

قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني هو جين تاو في بكين انه يعول على ان يصل التعاون الاقتصادي بين البلدين حتى نهاية السنة الجارية الى مستوى ما قبل الازمة المالية العالمية. ووقع الرئيسان بيانا مشتركا حول تعميق علاقات الشراكة والتعاون الاستراتيجي في شتى المجالات، اضافة الى عدد من الوثائق للتعاون في مجال الطاقة.

قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني هو جين تاو في ختام مباحثاتهما التى جرت في بكين يوم 27 سبتمبر/ايلول قال انه يعول على ان يصل التعاون الاقتصادي-التجاري بين البلدين حتى نهاية السنة الجارية الى مستوى ما قبل الازمة المالية العالمية.

وشدد الرئيس الروسي على انه "من الأهم ترسيخ النزعات التى تبلورت بداية العام الجاري"، وبالتالي يمكن ان يزيد حجم التبادل التجاري بين البلدين على 50 مليار دولار قبل نهاية العام الجاري، علما ان هذا المعدل تجاوز في النصف الاول من عام  2010 مبلغ 25 مليار دولار.

وذكر مدفيديف  ان من بين مجالات التعاون الأكثر أهمية هي الطاقة بما في ذلك فعالية الطاقة وتنمية شبكات توزيع الكهرباء والطاقة الكهرذرية والتعاون في مجال التكنولوجيات الراقية والتعاون العلمي. وشدد الرئيس الروسي على تقارب مواقف البلدين من القضايا الدولية، مضيفا قوله ان "روسيا والصين تسيران بشكل ثابت على نهج الشراكة الاستراتيجية فيما يخص جميع مسائل الاجندة الدولية، وهناك تنسيق جيد بين البلدين بخصوص القضايا الدولية والاقليمية على حد سواء، حيث ثمة تعامل مثمر في اطار منظمة شانغهاي للتعاون ومجموعة العشرين الكبار ومنظمة "بريك" (البرازيل وروسيا والصين والهند)". وقال مدفيديف في اشارة الى الوفد الكبير المرافق له ان "هذا الواقع يدل على التعاون النشط بيننا وآفاقه الواسعة".

بدوره صرح هو جين تاو خلال مراسم التوقيع على وثائق مشتركة في ختام المباحثات بأن موسكو وبكين "مستعدتان لتعزيز الدعم المتبادل لأهم المصالح القومية". وشدد الرئيس الصيني على ان المباحثات في بكين اسفرت عن عقد "اتقافيات مهمة"، كما "أعطى الطرفان تقييما عاليا للانجازات الجديدة في مجال التعاون الاستراتيجي التى حققتها موسكو وبكين خلال السنوات الاخيرة، كما شدد الجانبان على استعدادهما لتطوير التعاون لاحقا".

ويعتقد الرئيس الصيني ان "تعميق التعاون العملي بين الصين وروسيا ذو اهمية كبيرة فيما يخص تنشيط مسيرة التحديث في بلدينا". وقال هو جين تاو ان الجانبين "اشادا بتدشين خط انابيب النفط "روسيا -الصين"، كما اتفقا على توسيع نطاق التعاون الاستثماري والاقليمي وكذلك التعاون في مجال الاقتصاد والتجارة والأموال والتكنولوجيات الراقية".

هذا وفي ختام المباحثات وقع الرئيسان بيانا مشتركا بمناسبة الذكرى الـ65 لانتهاء الحرب العالمية الثانية بالاضافة الى بيان مشترك حول تعميق علاقات الشراكة والتعاون الاستراتيجي بين البلدين في شتى المجالات.

كما وقع الطرفان عددا من الوثائق الأخرى، بما في ذلك بروتوكول حول ادخال تعديلات على الاتفاقية بين حكومتي الدولتين بشأن التعاون في مجال النفط التى وقعت عام 2009، والبروتوكول الملحق بمذكرة التفاهم حول التعاون في مجال الفحم. ووقع الطرفان اتفاقية للتعاون في مجال مكافحة الارهاب والانفصالية والتطرف.

هذا ووقعت موسكو وبكين مجموعة من الوثائق في مجال الطاقة، ومن ضمنها مذكرة التفاهم بين وزارة الطاقة الروسية واللجنة الصينية الخاصة بتطوير الاصلاح والتعاون في مجال فعالية الطاقة واستخدام مصادر الطاقة المتجددة، وكذلك خارطة الطريق للتعاون في مجال الفحم.
ومن ضمن الوثائق الموقعة في اطار زيارة الرئيس مدفيديف الى الصين اتفاقية التعاون  الاستراتيجي في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية والتى عقدتها شركة "روس آتوم" الحكومية الروسية والشركة الحكومية الصينية للصناعات النووية.

كيريينكو: روسيا تنوي زيادة توريد الوقود النووي لمحطات كهرذرية صينية

اعلن سيرغي كيريينكو  رئيس شركة "روس آتوم" الحكومية الروسية للصحفيين ان موسكو تنوي زيادة حجم توريدات الوقود النووي للمحطات الكهرذرية الصينية. وقال كيريينكو للصحفيين على هامش القمة الروسية – الصينية ان "الطرفين يناقشان مسألة توريدات الوقود وكذلك اقامة منشأة مشتركة لصناعة الوقود للمحطات الكهرذرية الصينية، ومن ضمنها تلك التى ليست روسية الصنع ".

وقال كيريينكو ان المباحثات تتناول مسألة تزويد الصين بالوقود النووي الروسي من الجيل الجديد. واضاف قوله ان "نطاق التعاون الروسي الصيني في مجال دورة توليد الطاقة واسع جدا، علما ان هذه السوق قابلة للتوسع". وأعاد كيريينكو الى الاذهان ان الصين بدأت تحصل على أول توريدات اليورانيوم المخصب من روسيا، وذلك تنفيذا للعقد الذي وقعته بكين وشركة "تيخسناب اكسبورت" الروسية لتوريد دفعات من الوقود بمبالغ تتراوح ما بين 2 و4 مليارات دولار خلال الفترة ما بين عامي 2010 و2020.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)