روسيا تبدأ توريد النفط الى الصين بحلول عام 2011 بواسطة انبوب النفط الجديد

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55144/

اعلن الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف و الصيني هو جين تاو يوم 27 سبتمبر/ايلول عن انجاز العمل في مشروع انشاء خط انابيب النفط من روسيا الى الصين الذي يمتد من بلدة سكوروفودينو الروسية عبر بلدة ماخي الحدودية ليصل الى مدينة داتسين الصينية.

اعلن الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف و الصيني هو جين تاو يوم 27 سبتمبر/ايلول عن انجاز العمل في مشروع انشاء خط  انابيب النفط  من روسيا الى الصين.
ويتم بناء فرع خط انابيب النفط " شرق سيبيريا – المحيط الهادي" وفقا للاتفاقية  التي وقعتها  شركتا "روس نفط " و"ترانسنفط" الروسيتان  وشركة النفط والغاز الوطنية الصينية في فبراير/شباط عام 2009 . ويمتد الخط  من  بلدة سكوروفودينو الروسية عبر بلدة ماخي الحدودية  ليصل الى مدينة داتسين الصينية.
و قال ممثل الجانب الصيني ارجو من الرئيسين " اعلان انجاز العمل في المشروع بعد انتهاء عملية لحام اخر انبوبين في الخط  ". وقد ضغط الرئيسان على  زر يرمز الى  اتمام انشاء خط انابيب النفط..
وقال دميتري مدفيديف في مراسم انجاز المشروع:  "يعزز هذا المشروع شراكتنا  الاستراتيجية والتعاون بين البلدين، علما انه موجه نحو المستقبل، وله منفعة متبادلة. وانني واثق من فائدته لكلا البلدين". ووصف هذا المشروع بانه مشروع ضخم من شأنه ان  يساعد في  تقريب بلدينا ويسمح بحل شتى المسائل الاقتصادية والاجتماعية.
ثم شكر زعيما البلدين  بناة خط انابيب النفط. وقال هو جين تاو:" حقيقة يمكن  وصف  انجاز العمل في انشاء خط انابيب النفط بانه مثال لتعاون بلدينا القائم على مبدأ المنفعة المتبادلة ومرحلة جديدة على طريق التعاون في مجال الطاقة". واضاف هو جين تاو قائلا:"  آمل  بان تبذل ابتداءا من اليوم الشركات والهيئات المزيد من الجهود من اجل ان يترقى  تعاوننا الى مستوى اعلى".وقد منح الجانب الصيني وفقا للاتفاقية الجانب الروسي قرضا قدره 25 مليار دولار مقابل  ضمان توريد النفط عبر الخط خلال 20 سنة، اي من عام 2011 الى عام 2030 بمقدار 15 مليون طن من النفط كل سنة.

روسيا تبدأ توريد النفط الى الصين منذ 1 يناير/كانون الثاني عام 2011

صرح نيقولاي توكوريف رئيس شركة "ترانسنفط" الروسية الذي يرافق دميتري مدفيديف في زيارته الى الصين صرح بدوره للصحفيين بان روسيا تبدأ توريد النفط الى الصين عبر خط انابيب النفط الجديد " سكوفورودينو – داتسين"  منذ 1 يناير/كانون الثاني عام 2011 . وبمقدورها ان  تضاعف فيما بعد حجم التوريدات. واعاد توكوريف الى الاذهان ان النفط الروسي كان يصدر الى الصين قبل ذلك عبرخطوط  سكك الحديد فقط.
وقال توكوريف  ان فترة نوفمبر/تشرين الثاني القادم – ديسمبر/ كانون الاول القادم ستشهد  ضخ كميات من النفط تعادل 600 الف طن لفحص صلاحية نقل النفط عبر هذا الانبوب.

شركة "غازبروم" الروسية وشركة النفط والغاز الوطنية الصينية  توقعان اتفاقية الشروط الرئيسية  لتوريد الغاز الطبيعي من روسيا الى الصين

وقعت شركة "غازبروم" الروسية وشركة النفط والغاز الوطنية الصينية  اتفاقية الشروط الرئيسية  لتوريد الغاز الطبيعي من روسيا الى الصين. يبقى ان يتفق الجانبان على سعر توريد الغاز.
وصرح سيرغي شماتكو وزير الطاقة الروسي المرافق لدميتري مدفيديف في زيارته الى الصين صرح للصحفيين بان الاتفاقية الموقعة بحضور كل من دميتري مدفيديف وهو جين تاو  تقوم بالتنسيق في كافة  المسائل الرئيسة لتوريد الغاز الروسي الى الصين باستثناء سعره.
وقد وقع الاتفاقية الكسندر ميللر رئيس شركة "غازبروم" الروسية وجان دي مين رئيس شركة النفط والغاز الوطنية  الصينية.
وبالاضافة الى ذلك  صرح الكسندر مدفيديف  نائب رئيس  شركة "غازبروم" الروسية المسؤول عن تصدير الغاز في الشركة  ان "خارطة الطريق" تقضي بان توقع اتفاقية توريد الغاز من روسيا الى الصين والتي  سترسم مسارات التوريد وتحدد اسعار الغاز المصدر بحلول 1 يوليو/تموز عام 2011. لكنه لم يرد على سؤال عن السعر المحتمل للغاز المصدر الى الصين.
وبحسب قول شماتكو فان الجانبين سارا قدما في مسألة  التنسيق في شروط التوريد.
كما اكد شماتكو ان شركة "لوكويل" الروسية تبحث هي الاخرى مسألة توريد النفط الى الصين . لكن مباحثاتها تتميز بطابع تحضيري. وقال شماتكو مجيبا على سؤال عما اذا كانت المحادثات مع "لوكويل" تعرقل المحادثات مع "غازبروم" قال ان المحادثات التي تجريها شركة "غازبروم" لا علاقة لها بالمحادثات مع شركة "لوكويل".

موسكو مستعدة لتلبية كافة احتياجات الصين من الغاز اعتبارا من عام 2015

اعلن ايغور سيتشين نائب رئيس الوزراء الروسي للصحفيين في بكين يوم الاثنين 27 سبتمبر/ايلول ان موسكو "مستعدة لتلبية كافة احتياجات الصين من الغاز". وأكد المسؤول الروسي الذي يرافق الرئيس دميتري مدفيديف في زيارته الرسمية الى الصين أكد ان موسكو تخطط لبدء توريدات الغاز الى الصين اعتبارا من عام 2015، بعد ان يوقع الجانبان عقودا تجارية بهذا الشأن قبل منتصف عام 2011.

ووقعت شركة "غازبروم" والشركة الوطنية الصينية للنفط والغاز يوم الاثنين اتفاقية حول الشروط الاساسية العامة لتوريد الغاز الطبيعي الروسي الى الصين.

وامتنع سيتشين عن اعطاء المزيد من التفاصيل حول العقود المذكورة، موضحا ان المباحثات بهذا الشأن مستمرة. وقال "لقد اجرينا ونواصل اجراء المباحثات مع الشركاء الصينيين، ونستمر في تنسيق بعض بنود هذه الاتفاقيات، وسيناقشها الطرفان بشكل خاص". وأضاف سيتشين "اذا اتفقنا حول جميع جوانب (هذه العقود)، فستبدأ التوريدات اعتبارا من عام 2015، بعد ان توقع عقود تجارية بهذا الشأن قبل منتصف عام 2011". وتعليقا على سير المباحثات قال المسؤول الروسي "ان استمرارها لوقت طويل يرجع الى النطاق الواسع للموضوع".

وأكد سيتشين ان التعاون في مجال الغاز بين البلدين ذو طابع استراتيجي، واضاف ان "روسيا شريك طبيعي للصين". كما ذكر ان المباحثات تتناول "جميع مسائل التعاون وعلى وجه الخصوص البنية التحتية والنقل ومنح القروض".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم