ماكساكوفا نجمة مسرح فاختانغوف تحتفل بيوبيلها السبعين

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55133/

تحتفل الممثلة لودميلا ماكساكوفا فنانة الشعب في روسيا الاتحادية في 26 سبتمبر/ايلول بعيد ميلادها السبعين ، وقد عملت في مسرح فاختانغوف فترة 50 عاما تقريبا . ولايصدق احد ممن يقابلها بأنها في السبعين من العمر لأنها احتفظت بحيوية الشباب ولا تزال تؤدي في المسرح ادوار شخصيات شابة.

تحتفل الممثلة لودميلا ماكساكوفا فنانة الشعب في روسيا الاتحادية في 26 سبتمبر/ايلول بعيد ميلادها السبعين ، وقد عملت في مسرح فاختانغوف فترة 50 عاما تقريبا . ولايصدق احد ممن يقابلها بأنها في السبعين من العمر لأنها احتفظت بحيوية الشباب ولا تزال تؤدي في المسرح ادوار شخصيات شابة، ويصح عليها قول الشاعر غريبويدوف :" ان جميع التقاويم تكذب". وتحظى هذه الممثلة القديرة بأعجاب الجمهور الذين يعرفونها من العروض المسرحية والافلام الكثيرة التي شاركت فيها.
ولدت لودميلا فاسيلييفنا ماكساكوفا في 26 سبتمبر/ايلول عام 1940 في اسرة مغنية الاوبرا الشهيرة ماريا ماكساكوفا. لكنها لم تعرف أباها حيث لم تكشف لها أمها شخصيته الا بعد فترة طويلة وعرفت انه الكسندر فولكوف مغني الاوبرا بمسرح البولشوي الذي وقع في فترة الحرب اسيرا في المناطق المحتلة وبعد الحرب هاجر الى الولايات المتحدة.
التحقت لودميلا بعد التخرج من المدرسة في عام 1957 بمعهد شوكين للفن المسرحي في موسكو وبعد التخرج في عام 1961 التحقت بمسرح فاختانغوف.ومنحت فورا دور الغجرية ماشا في مسرحية " الجثة الحية" للكاتب الروسي الكبير ليف تولستوي. وفي عام 1963 حصلت لدى اعادة اخراج مسرحية " الاميرة توراندوت" لكارلو غوتسي من قبل كبير مخرجي المسرح روبين سيمونوف على دور الاميرة التتارية اديلما ، احد الادوار الرئيسية في هذا العرض المسرحي. وفي الاعوام التالية قامت بأدوار عديدة في مسرحيات بوشكين وتولستوي وتشيخوف . وحصلت على جائزة الدولة  لروعة الاداء في دورها   في مسرحية " مذنبون بلا ذنب " لأستروفسكي وكذلك على جائزة ستانيسلافسكي. وعملت ماكساكوفا مع كبار المخرجين الروس والاجانب مثل بيوتر فومينكو ورومان فيكتوك.
وبدأت ماكساكوفا العمل في السينما منذ اواسط الستينيات حين عهد اليها المخرج غريغوري تشوخراي بدور في فيلم " كان يا ماكان.. عجوز وعجوزة". واعقب ذلك قيامها بالادوار الرئيسية في افلام " عيد القديسة تاتيانا"(1967) و" الطريق الى ساتورن" و" نهاية ساتورن"(1967) و" البرئ"(1969) و" الخريف" (1969) و" الاب سيرغي" لتولستوي(1978) و" رحلة في سيارة عتيقة"(1986) و" عشرة زنوج صغار"(1988) و" مومو"(1998 ) و" الحب في كافة احوال الطقس"(2004)و:" آنا كارينينا" (2009) و" صليب في الطوق"(2010)وغيرها. كما شاركت ماكساكوفا في الكثير من الافلام التلفزيونية مثل الاوبريت " الخفاش" و" ريتشارد الثالث" لشكسبير و"السحر العظيم" و" الابله" لدوستويفسكي وغيرها.
وتمارس ماكساكوفا التدريس في معهد شوكين للفن المسرحي الى جانب عملها في المسرح. وحصلت على لقب فنانة الشعب لروسيا الاتحادية في عام 1995 .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية