الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تعلق مشاركتها في اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55128/

اعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يوم الاحد 26 سبتمبر/ايلول تعليق مشاركتها في اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية احتجاجا على العودة الى المفاوضات المباشرة مع الجانب الاسرائيلي. من جانبه اعتبر محمد دحلان عضو اللجنة المركزية لفتح ومفوض الإعلام في الحركة أن قرار اللجنة الشعبية هو قرار مخيب للآمال ودعاها إلى التراجع عنه.

اعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يوم الاحد 26 سبتمبر/ايلول تعليق مشاركتها في اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية احتجاجا على العودة الى المفاوضات المباشرة مع الجانب الاسرائيلي.
وقالت خالدة جرار النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني عن الجبهة الشعبية في بيان  صادر عن اللجنة المركزية قدم في مؤتمر صحفي في رام الله  ان "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تعلن عن تعليق مشاركتها في اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية... وتحذر من التداعيات والتنازلات الخطيرة لسياسة التنازلات والعودة للمفاوضات في ظل الشروط الامريكية الاسرائيلية."
واضافت "ان المشاركة في المفاوضات المباشرة الحالية يغيب رعاية هيئة الامم ومرجعية قراراتها ... وفي وجود المحاولات الصهيونية بدعم أمريكي فرض مطلب الاعتراف باسرائيل دولة للشعب اليهودي على جدول اعمال المفاوضات كقضية قابلة للتفاوض ومع استمرار الاستيطان والتهويد والحصار."
وتقول الجبهة الشعبية ان "طريقة اتخاذ القرارات في اللجنة التنفيذية تشكل تماديا في نهج التفرد والاستهتار في صيغ العمل الفلسطيني المشترك والاستخفاف برفض سياسي فصائلي ومجتمعي وشعبي طاغ لقرار اتخذ بثلث عضوية اللجنة التنفيذية"، متهمة القيادة الفلسطينية بانها اتخذت قرار العودة الى المفاوضات المباشرة قبل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، مشيرة الى ان "قرار العودة الى المفاوضات المباشرة يمثل تراجعا خطيرا عن قرارات المجلس المركزي وتشكل طريقة اتخاذه اساءة لمنظمة التحرير... ويقلب معادلة الاستناد للقرار الوطني في مخاطبة الاخرين وتصليب الموقف الرسمي العربي."
واضاف البيان "اتخذ القرار قبل عرضه على اللجنة التنفيذية بل وفي اجتماع شكلي فاقد للنصاب القانوني مع رفض قوى رئيسية ضمن اطارها لهذا القرار."
واكدت الجبهة الشعبية في بيانها على تمسكها بمنظمة التحرير الفلسطينية وقالت في بيانها "ان قرار الجبهة الشعبية بتعليق مشاركتها في اجتماعات اللجنة التنفيذية لا يعني انخراطها في اية اطر موازية او بديلة لمنظمة التحرير الفلسطينية كاطار وطني جامع لشعبنا في الوطن والشتات."
من جانبه اعتبر محمد دحلان عضو اللجنة المركزية لفتح ومفوض الإعلام في الحركة أن قرار اللجنة الشعبية لتحرير فلسطين بتعليق مشاركتها في اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، هو قرار مخيب للآمال ودعاها إلى التراجع عنه.
وأكد أن الوفد الفلسطيني المفاوض متمسك بالثوابت الوطنية وسط الضغوط العالمية الكبيرة الممارسة عليه، وعلى الجميع الوقوف إلى جانبه وحمايته في ظل الاستهداف الإسرائيلي للشعب الفلسطيني، والمساعي الدولية لدفع الجانب الفلسطيني إلى تقديم تنازلات في موضوع الاستيطان.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية