الخارجية الأمريكية: لا يمكن تسوية نزاع الشرق الأوسط دون تحقيق تقدم في العلاقات الاسرائيلية السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55061/

اعلن جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون الشرق الاوسط يوم الجمعة 24 سبتمبر/أيلول ان التسوية الشاملة لنزاع الشرق الأوسط يجب أن تضم استئناف عملية التفاوض بين سورية واسرائيل.

اعلن جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون الشرق الاوسط  يوم الجمعة 24 سبتمبر/أيلولن ان التسوية الشاملة لنزاع الشرق الأوسط يجب أن تضم استئناف عملية التفاوض بين  سورية واسرائيل.
وقال فيلتمان في معرض تعليق على سلسلة اللقاءات التي اجرتها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون مع ممثلي اسرائيل ودول عربية على هامش الجمعية العمومية: "نريد الوصول الى سلام شامل ومن المهم حتما ان تكون سورية جزءا من هذه العملية".
واضاف ان المحادثات المقررة في 27 سبتمبر/ايلول في نيويورك بين وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ونظيرها السوري وليد المعلم تندرج "في هذه الروح".
واوضح فيلتمان ان "لدينا العديد من الخلافات مع سورية والتي لن تختفي بين ليلة وضحاها ولكن نحن مدركون انه من مصلحتنا ادخال السوريين والاسرائيليين في عملية سلام تؤدي الى سلام شامل".
ومن جهة اخرى، اعرب فيلتمان عن امله في ان "تواصل الدول العربية دعمها للسلطة الفلسطينية وتعميق هذا الدعم وان يجدوا الوسيلة التي تظهر لاسرائيل فوائد السلام في الشرق الاوسط".
وأشاد المسؤول الأمريكي بالوتيرة التي تتميز بها المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية الجارية، مشيرا الى ان الوقت للتوصل الى اتفاق سلام محدود. وقال فيلتمان للصحفيين "إننا نحث إسرائيل على تمديد التعليق ونوضح أيضا للفلسطينيين أننا لا نعتقد أن من مصلحتهم الانسحاب من المحادثات".
كلينتون تلتقي عباس في نيويورك
التقت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الجمعة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ومن المقرر أن تلتقي يوم السبت كذلك قادة إسرائيليين وزعماء من الشرق الأوسط. وذكرت مصادر امريكية أن كلينتون باشرت حملة لانقاذ المفاوضات، التي باتت مهدد، حيث حذر عباس مرارا من انه سينسحب من المفاوضات، اذا استأنفت اسرائيل الاستيطان بعد 26 سبتمبر/أيلول.
غير أن محمود عباس قال، ردا على سؤال عن مدى حصول تقدم في المفاوضات وفي وقف الاستيطان إنه "لا يوجد جديد".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية