العراق.. زيادة عدد العمال الأجانب رغم تردي الأوضاع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55058/

يشهد العراق ازديادا ملحوظا في توافد العمال الأجانب على الرغم من مستوى البِطالة المرتفع وقرار الحكومة العراقية بمنع استيراد العمالة الأجنبية.

يشهد العراق ازديادا ملحوظا في توافد العمال الأجانب على الرغم من مستوى البِطالة المرتفع وقرار الحكومة العراقية بمنع استيراد العمالة الأجنبية.

وليس غريبا ان نجد عاملا اجنبيا يشتغل في بلد يحتاج الى ايد عاملة لكن الغرائب والعجائب في العراق تشمل كل الامور. فالعمالة الاجنبية من شرق اسيا تتوافد الى العراق الذي ترتفع فيه معدلات البطالة الى اكثر من 25% . ظاهرة تنتشر بشكل كبير على الرغم من قرارات وزارة العمل بمنع استيراد العمالة الاجنبية. امر سيضاعف وفقا لخبراء الاقتصاد ظاهرة البطالة التي تنهش أحلام الشباب في البلاد .

ونظرا لقلة اجور العمالة الاجنبية قياسا بالعمالة العراقية فضلا عن الجدية في الاداء يفضل ارباب العمل في العراق العمالة الاجنبية على الرغم من مشكلة اللغة، فأغلب الوافدين من العمال لا يجيدون التحدث باللغة العربية .

واغلب الوافدين من العمال الاجانب يمتهنون مهنا بسيطة لا تتناسب واحتياجات البلد من طاقات علمية في شتى الميادين وعلى بساطة  هذه الاعمال والاجور فإن الوافدين من العمال فرحون بوجود فرص عمل على الرغم من الظروف القاسية التي تعيشها بلاد الرافدين في مختلف المجالات.

توافد العمالة الاجنبية في بلد يهاجر ابناؤه بحثا عن فرص عمل وامن مفقود، تناقض قد لايحدث الا في العراق الذي يحاول النهوض من بين انقاض الحروب .

المزيد من التفاصيل في التقرير
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)