محافظ البنك المركزي الروسي: نسبة التضخم عام 2010 قد تبلغ 8%

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55012/

اعلن سيرغي ايغناتييف محافظ البنك الروسي المركزي في تقريره الذي القاه في مجلس الدوما في 24 سبتمبر/أيلول ان نسبة التضخم عام 2010 قد تبلغ 8%. وذكر ان التضخم كان يبلغ حتى يوليو/تموز 5.6% الا ان الوضع تغير جذريا بسبب الظروف الجوية السيئة.

اعلن سيرغي ايغناتييف محافظ البنك الروسي المركزي في تقريره الذي ألقاه في مجلس الدوما في 24 سبتمبر/أيلول وكرسه لتطبيق اجراءات مكافحة الازمة خلال النصف الاول  من عام 2010 ان نسبة التضخم عام 2010 قد تبلغ 8%. وذكر ان التضخم كان يبلغ حتى يوليو/تموز 5.6% الا ان الوضع تغير جذريا بسبب الظروف الجوية السيئة قاصدا الجفاف غير المسبوق وحرائق الغابات الناجمة عنه.
وافاد ايغناتييف كذلك ان تسرب الاموال من روسيا خلال 8 أشهر من العام الحالي شكل 12 مليار دولار. وفي الوقت نفسه اشار الى انه بفضل اسعار النفط العالمية العالية والمستقرة بقى ميزان المدفوعات الروسي قويا ووصل فائض الميزان التجاري خلال الفترة نفسها الى 58 مليار دولار.
في معرض حديثه عن تراجع العملة الروسية الروبل في الاشهر الاخيرة عزا ايغناتييف سبب ذلك الى عوامل المضاربة والاتجاه نحو تقلص فائض ميزان المدفوعات بسبب تنامي الاستيراد بسرعة.

النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي: انخفاص نمو القطاع الزراعي قد يشكل نسبة 10% في ختام العام الحالي
من جانبه اكد ايغور شوفالوف النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي خلال "ساعة الحكومة" في مجلس الدوما اليوم الجمعة ان انخفاض نمو القطاع الزراعي قد يشكل في ختام العام نسبة 10%. واشار بهذا الصدد الى ان الحكومة كانت تتكهن بارتفاع مستوى نمو القطاع الزراعي بـ 2%. 
وتوقع شوفالوف عودة الاقتصاد الروسي في عام 2012  عشر الى مستويات ما قبل الازمة المالية، في حال عدم حدوث اي تغيرات في الاقتصاد العالمي.
وقال شوفالوف إن اولويات الفترة القادمة تتطلب ايجاد مناخ مناسب للاستثمارات، اضافة الى استقطاب موارد كافية لتحديث الاقتصاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم