غالبية الفلسطينيين تؤيد المفاوضات لكنهم يعتقدون ان وراءها الضغوط الخارجية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55006/

نشرت وسائل الإعلام العالمية يوم الجمعة 24 سبتمبر/ أيلول استطلاع للرأي أجراه مركز "القدس للإعلام والاتصال"، يفيد بأن أكثرية 54.3% من الفلسطينيين، يعتقدون أن الاستجابة الفلسطينية لاستئناف مفاوضات السلام تخدم المصلحة الفلسطينية، لكن اظهرت النتائج ايضا ان أكثرية 58.8% تفيد بان هذه الإستجابة كانت بسبب الضغوطات الخارجية، بينما قال 34.2% منهم إنها كانت ناجمة عن الاعتقاد بإحتمال نجاح هذه المفاوضات.

نشرت وسائل الإعلام  العالمية يوم الجمعة 24 سبتمبر/ أيلول استطلاع للرأي أجراه مركز "القدس للإعلام والاتصال"، يفيد بأن أكثرية 54.3% من الفلسطينيين، يعتقدون أن الاستجابة الفلسطينية لاستئناف مفاوضات السلام تخدم المصلحة الفلسطينية، لكن اظهرت النتائج ايضا ان أكثرية 58.8% تفيد بان هذه الإستجابة كانت بسبب الضغوطات الخارجية، بينما قال 34.2% منهم إنها كانت ناجمة عن الاعتقاد بإحتمال نجاح هذه المفاوضات.

هذا وقد بين الاستطلاع الذي أجري في الضفة الغربية وقطاع غزة في الفترة بين 11 و15 سبتمبر/ أيلول من العام الحالي ، وشمل 1200 شخص، أن أكثرية من 55.7% تعتقد أنه لن يحصل تغير كبير على الوضع القائم نتيجة المفاوضات مقابل 38.3% قالوا عكس ذلك.

ويتضح من نتائج الاستطلاع أن استئناف الجهود الدبلوماسية الأميركية لم يحسن من سمعة الولايات المتحدة، لدى الشعب الفلسطيني إلا قليلا، حيث ارتفعت نسبة الذين يرون تحسنا في الأداء الأميركي الدبلوماسي تجاه قضايا الشرق الأوسط من 10.1% في أبريل/ نيسان الماضي إلى 13.9% الآن.

وبشكل عام فإن أكثرية من 52.9% يعتقدون أن المفاوضات هي الاستراتيجية الأكثر فعالية للفلسطينيين من أجل الوصول لأهدافهم الوطنية، مقابل 25.7% قالوا إن العنف هو الأفضل، و15.7% قالوا إن المقاومة السلمية هي الرد الأفضل.

في سياق متصل قالت أكثرية 52% إن العملية العسكرية الأخيرة التي أدت إلى مقتل 4 مستوطنين قرب الخليل، تضر بالمصلحة الوطنية الفلسطينية مقابل 25.6% يعتقدون أنها تخدم المصلحة.

وفيما يخص شعبية القادة في الضفة وغزة، أظهر الاستطلاع أن نسبة الثقة بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ارتفعت من 14.8% في أبريل الماضي، إلى 19% حاليا، بينما حافظ إسماعيل هنية على مستواه في المركز الثاني، يليه مروان البرغوثي في المرتبة الثالثة، وسلام فياض جاء ليحتل المرتبة الرابعة.

المصدر: وكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية