فيلم "الأقاصي": سرعة قصوى وأشواق مفرطة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54935/

يعرض يوم 23 سبتمبر/أيلول في دور السينما الروسية فيلم جديد من إخراج الفنان الروسي ألكسي أوتشيتيل. ويرسم الفيلم الذي يحمل عنوان "الأقاصي" صورة مجازية للحياة في الاتحاد السوفيتي السابق، تجمع بين الحب والكراهية، وأصداء الحرب والاضطهاد القائم حينذاك.

يعرض يوم 23 سبتمبر/أيلول في دور السينما الروسية فيلم جديد من إخراج الفنان الروسي ألكسي أوتشيتيل. ويرسم  الفيلم الذي يحمل عنوان "الأقاصي" صورة مجازية للحياة في الاتحاد السوفيتي السابق، تجمع بين الحب والكراهية، وأصداء الحرب والاضطهاد القائم حينذاك.
وتجري أحداث فيلم "الأقاصي" 1945 في قرية روسية صغيرة تقع في اقاصي  سيبيريا النائية. ويصل إليها بعد نهاية الحرب العالمية الثانية سائق القاطرة السابق  إيغنات وهو شغوف بقيادة القاطرات بسرعة هائلة. ويأمل البطل الذي يؤدي دوره الممثل الروسي فلاديمير ماشكوف بفتح صفحة جديدة من حياته هناك، إلا أن علاقاته مع أهل تلك القرية تتوتر بسبب حب يلتهب بينه وبين فتاة محلية.
وفي يوم من الأيام يعثر إيغنات، وهو يتمشى في الغابة، على قاطرة قديمة متروكة تختفي فيها فتاة ألمانية. ويمضي إيغنات بالفتاة إلى القرية، ويصلح القاطرة ويشغلها. ولكنه يضطر إلى مواجهة معاداة أهل القرية، فيناضل في سبيل حياته وحبه الجديد وكذلك حقه في امتلاك القاطرة.
ويمكن ان تنطبق كلمة "الأقصى" أو "القصوى" سواء على السرعة الهائلة التي يسوق بها إيغنات قاطرته، أو على الأشواق التي تملأ نفوس الأبطال، أو حتى على المكان الذي تجري فيه أحداث الفيلم.
إلا أن مخرج الفيلم يعتقد أن المفهوم الأساسي الذي تتركز عليه فكرة الفيلم هو كلمة "العدو".
وقد رشحت روسيا هذا الفيلم في المسابقة القادمة لنيل جائزة "الاوسكار" كأفضل فيلم أجنبي.

التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة