أوباما يتوعد بزيادة الامريكية للدول الفقيرة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54917/

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء 22 سبتمبر/ايلول أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن التوجه الجديد في سياسة الولايات المتحدة الخاصة بالمساعدات الخارجية يتجاوز اطار تقديم المساعدة المالية إلى فتح طريق أمام الشعوب للخروج من الفقر.

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء 22 سبتمبر/ايلول أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن التوجه الجديد في سياسة الولايات المتحدة الخاصة بالمساعدات الخارجية يتجاوز اطار تقديم المساعدة المالية إلى فتح طريق أمام الشعوب للخروج من الفقر.
وقال أوباما في قمة الأهداف الإنمائية للألفية أن التركيز ينبغي أن ينصب على التنمية، وليس على التبعية.
واكد الرئيس الأمريكي ان في صالح الولايات المتحدة والدول الغنية الأخرى مساعدة البلدان الأكثر فقرا في العالم، على الرغم من الانكماش الاقتصادي. وأوضح قائلا: "في اقتصادنا العالمي، فإن التقدم الذي يمكن ان يتحقق في البلدان الأكثر فقرا يمكن أن يساهم في رخاء وأمن شعوب أخرى، بما في ذلك الشعب الأمريكي".
وقال: "عندما لا يستطيع الملايين من الآباء إعالة أسرهم، فإن هذا يؤدي إلى اليأس الذي قد يؤدي إلى تفاقم عدم الاستقرار والتطرف والعنف".
واضاف أن بلاده ستقوم من جانبها بانتشال الملايين من وهدة الفقر.
وقال أيضا إنه سيتم تشجيع الديمقراطية والحكم الرشيد ومحاربة الفساد.
وتعهد الرئيس الامريكي بمساندة التحول السلمي الى الديمقراطية في السودان وذلك قبل الاستفتاء الشعبي على انفصال جنوب السودان المقرر في يناير/كانون الثاني القادم.
وقال اوباما "سنتواصل مع البلدان التي تشهد تحولا من الحكم الاستبدادي الى الديمقراطية ومن الحرب الى السلام".
وقال أوباما انه يجب على دول العالم خلال خمس سنوات فقط  المتبقية على انتهاء الفترة المحددة للوصول إلى الأهداف الإنمائية للألفية،ان  توحد جهودها من أجل اجراء تغيرات تاريخية في التنمية العالمية.
وتشمل أهداف الخطة الانمائية للألفية رفع مستوى الرعاية الصحية، وزيادة فرص التعليم، وتشجيع حصول النساء على فرص متساوية لما يحصل عليه الرجال.
هذا واصدرت قمة الأهداف الإنمائية للألفية في اليوم الأخير من عملها بيانا أكد على تمسك الدول الأعضاء في الامم المتحدة بتحقيق الأهداف المحددة، الا انه اشار الى أن التقدم الذي وقع في هذا المجال منذ عام 2000 عندما انعقدت القمة التي حددت تلك الأهداف،  مازال محدودا. وأشارالبيان الى ان ما يزيد عن مليار شخص مازالوا يعيشون في ظروف الفقر  والجوع.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك