مدفيديف يصدر مرسوما يحظر تسليم إيران صواريخ "أس - 300" وغيرها من الأسلحة الحديثة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54893/

أصدر الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مرسوما يقضي بحظر تسليم إيران منظومات الصواريخ "أس - 300" وغيرها من الأسلحة الحديثة. من جانبه قال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي إن التعاون الروسي الإيراني في المجال العسكري التقني لن يتوقف بشكل كامل، مشيرا إلى أن هناك إمكانيات لتطوير التعاون بين البلدين في هذا المجال.

أصدر الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مرسوما يقضي بحظر تسليم إيران منظومات الصواريخ "أس - 300" وغيرها من الأسلحة الحديثة.

وذكر المكتب الإعلامي للكرملين يوم الأربعاء 22 سبتمبر/أيلول أن المرسوم الرئاسي بشأن "الإجراءات الهادفة إلى الالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1929 الصادر في 9 يونيو/حزيران عام 2010" يحظر تسليم إيران أية دبابات ومدرعات وطائرات ومروحيات قتالية أو سفن حربية أو صواريخ أو مدافع من العيار الثقيل أو منظومات لصواريخ "أس 300" أو أية معدات وقطع غيار مرتبطة بما سبق ذكره.

وينص المرسوم على أن تسليم هذه الأسلحة محظور سواء أكان ذلك يتم من خلال نقلها عبر الأراضي الروسية وتوريدها إلي إيران أو تسليمها لإيران خارج روسيا باستخدام سفن وطائرات تحمل العلم الروسي.

كما جاء في مرسوم الرئيس الروسي أنه "يحظر تسليم إيران التكنولوجيات أو أن تقدم لها المساعدة التي ترتبط بالصواريخ الباليستية القادرة على إيصال الأسلحة النووية". كما يقضي المرسوم بحظر "تقديم الخدمات المالية إذا توفرت لدى روسيا الاتحادية معلومات تفيد بأن هذه الخدمات قد تساعد على النشاط النووي الحساس لإيران فيما يتعلق بانتشار الأسلحة النووية أو عملها على صناعة منظومات لإيصال هذه الأسلحة".
من جهة أخرى يحظر المرسوم الرئاسي "ما لم يصدر أمر خاص" لكافة الجهات الحكومية والمنشآت والبنوك الروسية والأشخاص الطبيعيين والقانونيين بأن توظف في روسيا أية استثمارات إيرانية ترتبط بإخراج اليورانيوم وإنتاج المواد والتكنولوجيا النووية أو استخدامها والتي تخضع للرقابة في مجال الصادرات.
هذا ويضم الملحق الخاص لمرسوم الرئيس قوائم من أسماء 13 شخصا مرتبطين بـ "النشاط النووي الحساس لإيران فيما يتعلق بانتشار الأسلحة النووية أو العمل على صنع السلاح النووي" و23 شخصا ومدير شركة ومؤسسة شاركوا في "النشاط النووي أو النشاط المتعلق بالصواريخ الباليستية" و15 مؤسسة خاضعة بشكل أو بآخر للحرس الثوري الإيراني وكذلك 3 شركات تابعة لمؤسسة "IRISL Group" الإيرانية.

الخارجية الروسية: موسكو لا توقف التعاون العسكري مع إيران بشكل كامل

من جانبه قال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي إن التعاون الروسي الإيراني في المجال العسكري التقني لن يتوقف بشكل كامل. وأشار ريابكوف إلى أن هناك إمكانيات لتطوير التعاون بين البلدين في هذا المجال بالرغم من فرض قيود شديدة.

هذا وكان الجنرال نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة الروسية قد أعلن في وقت سابق يوم 22 سبتمبر/ايلول أن روسيا لن تورد إلى إيران منظومات "اس – 300" الصاروخية المضادة للجو بسبب العقوبات التي فرضها مجلس الامن الدولي على هذا البلد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)