القوات اليمنية تستهدف مسلحين من تنظيم القاعدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54835/

قالت مصادر أمنية يمنية إن قواتها دمرت 5 منازل يشتبه في وجود مسلحين من تنظيم القاعدة داخلها، بينما يواصل الجيش اليمني فرض حصاره على مدينة الحوطة في محافظة شبوة، التي يتحصن فيها مسلحون من تنظيم القاعدة المحظور منذ السبت 18 سبتمبر/ أيلول، وسط أنباء عن مقتل جنديين وزعيم قبلي في اشتباكات متقطعة مع المسلحين.

يواصل الجيش اليمني فرض حصاره منذ يوم السبت 18 سبتمبر/ أيلول على مدينة الحوطة في محافظة شبوة، التي يتحصن فيها مسلحون من تنظيم القاعدة المحظور ، وسط أنباء عن مقتل جنديين وزعيم قبلي في اشتباكات متقطعة مع المسلحين، فيما تؤكد مصادر محلية وقبلية ارتفاع عدد النازحين من المدينة إلى 25 ألف مدني.

وقالت مصادر أمنية يمنية إن قواتها دمرت 5 منازل يشتبه في وجود مسلحين من تنظيم القاعدة داخلها.
ونفت المصادر تقارير أشارت الى وجود الامام الامريكي اليمني الأصل أنور العولقي بين المستهدفين في الهجوم، بعد ان أفادت مصادر أخرى أن الهدف الأساسي من هذه الحملة العسكرية والأمنية الكبيرة ليس المسلحون من عناصر تنظيم القاعدة، لكن المستهدف الرئيس منها هو أنور العولقي المطلوب لأمريكا، التي تمارس ضغوطا شديدة على صنعاء للقبض عليه أو تصفيته جسديا باعتباره رجلا خطيرا ويمثل حاليا أهم عناصر القاعدة في اليمن.

على الصعيد نفسه أفاد مسؤول امني إن تنظيم القاعدة يستخدم المدنيين دروعاً بشرية في القتال المستمر بينه وبين القوات الحكومية في الحوطة، مشيراً إلى أن الاشتباكات التي تشهدها الحوطة منذ أيام أسفرت عن مقتل جنديين إضافة إلى مقتل الشيخ القبلي عبد الواحد منصور مساء الاثنين. واتهم المسؤول عناصر القاعدة بقتل منصور عندما حاول النزوح الى منطقة مجاورة.
وأكد المسؤول أن بعض الذين يحاولون مغادرة الحوطة عالقون في المدينة بعد أن قام عناصر القاعدة بمنعهم من الخروج وأطلقوا النار عليهم.هذا وكان المجلس التنفيذي بمحافظة شبوة قد دعا يوم الإثنين أهالي مدينة الحوطة إلى إخلاء المنازل التي يوجد فيها المسلحون حتى لا يصبحوا دروعا بشرية تعيق جهود المكافحة الأمنية السريعة للعناصر الإرهابية.
المصدر: وكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية