فياض يغادر مؤتمر المانحين ويلغي لقاء مع أيالون بعد خلاف حول مصطلح "دولتين لشعبين"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54834/

نقلت صحف اسرائيلية يوم الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول عن نائب وزير خارجية الإسرائيلي داني أيالون أن رئيس الوزارء الفلسطيني سلام فياض انسحب من مؤتمر الدول المانحة والذي عقد على هامش الجمعية العمومية في نيويورك، وألغى لقائه المقرر مع أيالون، غاضبا بعد أن رفض الجانب الاسرائيلي التوقيع على البيان الختامي للمؤتمر. وأوضح أيالون للصحفيين عبر الهاتف انه رفض التوقيع على وثيقة تضمنت عبارة "إقامة دولتين"، مطالبا باستبدالها بعبارة "دولتين لشعبين".

نقلت صحف اسرائيلية يوم الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول عن نائب وزير خارجية الإسرائيلي داني أيالون أن رئيس الوزارء االفلسطيني سلام فياض انسحب من مؤتمر الدول المانحة والذي عقد على هامش الجمعية العمومية في نيويورك، وألغى لقائه المقرر مع أيالون، غاضبا بعد أن رفض الجانب الاسرائيلي التوقيع على البيان الختامي للمؤتمر.
وأوضح أيالون للصحفيين عبر الهاتف انه رفض التوقيع على وثيقة تضمنت عبارة "إقامة دولتين"، مطالبا باستبدالها بعبارة "دولتين لشعبين".
وأشار الدبلوماسي الاسرائيلي الى أن الفلسطينيين لا يريدون الحديث عن "دولتين لشعبين، بل عن إقامة دولة فلسطينية ودولة ثانية ثنائية القومية، مؤكدا أن هذا لن يحدث".
ويلتقي ممثلو الدول المانحة للسلطة الفلسطينية مرة واحدة كل نصف عام. وتركزت المباحثات خلال المؤتمر على تطوير الاقتصاد الفلسطيني وبناء مؤسسات السلطة.
وبعد فشل اللقاء مع فياض قال ايالون لصحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ان اسرائيل ستواصل تخفيف القيود المفروضة على الفلسطينيين لكن هذا التخفيف مرتبط بالوضع الامني على الارض.
كما رفض ايالون الطلب الفلسطيني بزيادة الواردات الى  قطاع غزة ، موضحا ان "حماس لا تزال تهرب كميات هائلة من الأسلحة الخطيرة."
واضاف ايالون ان الصادرات القادمة من غزة او الداخلة لها يجب ان تمر عبر إسرائيل.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية