روسيا تستعيد اليورانيوم غير المستخدم من المفاعلات الاجنبية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54747/

استعادت روسيا في اطار برنامج ارجاع المواد النووية من مفاعلات البحوث العلمية الاجنبية 482 كيلوغراما من اليورانيوم الطازج(fresh uranium) و894 كيلوغراما من اليورانيوم العالي التخصيب المعرض للأشعاع. اعلن ذلك سيرغي كيريينكو رئيس شركة "روس آتوم" الحكومية الروسية في الدورة الـ 54 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي افتتحت اعمالها يوم 20 سبتمبر/ايلول في فيينا.

استعادت روسيا في اطار برنامج ارجاع المواد النووية من مفاعلات البحوث العلمية الاجنبية 482 كيلوغراما من اليورانيوم الطازج(fresh uranium) و894 كيلوغراما من اليورانيوم العالي التخصيب المعرض للأشعاع. اعلن ذلك سيرغي كيريينكو رئيس شركة "روس آتوم" الحكومية الروسية  في الدورة الـ 54 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي افتتحت اعمالها يوم 20 سبتمبر/ايلول في فيينا.
وقال كيريينكو:" لقد قمنا بحلول 1 سبتمبر/ايلول الجاري  باستعادة ما يزيد عن 482 كيلوغراما من اليورانيوم الطازج الذي لم يستخدم في المفاعلات من 12 دولة الى جانب 894 كيلوغراما من اليورانيوم العالي التخصيب المعرض للأشعاع ، وذلك من رومانيا ولاتفيا وليبيا وبولندا وكازاخستان واوكرانيا وبلغاريا وتشيكيا واوزبكستان والمجر. وتعادل هذه الكميات  ما يربو على  30 حشوة نووية تمت تصفيتها.
يذكر ان روسيا  تقوم بشكل منتظم باستعادة الوقود الطازج  والعالي التخصيب المعرض للأشعاع الذي كان يستعمل في مفاعلات البحوث العلمية، وذلك من تلك الدول التي كان الاتحاد السوفيتي قد صدر اليها هذا الوقود. وقد وردت سابقا انباء تفيد  بانه تمت منذ عام 2002 اعادة 470 كيلوغرام من اليورانيوم الطازج و415 كيلوغراما من الوقود العالي التخصيب المعرض للأشعاع من 12 دولة. وتعادل هذه الكمية ما يكفي لصنع 11 حشوة نووية قتالية.

اتفاقية تشكيل احتياطي اليورانيوم المنخفض التخصيب بين الوكالة وروسيا قد يسري مفعولها قبل نهاية العام الجاري

 اعلن سيرغي كيريينكو ان اتفاقية تشكيل الاحتياطي المضمون من  اليورانيوم المنخفض التخصيب في اراضي روسيا وتوريده الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتقدمه الى الدول الاعضاء فيها والتي تم توقيعها بين الوكالة و الحكومة الروسية قد يبدأ سريان  مفعولها قبل نهاية العام الجاري.
وقال سيرغي كيريينكو:" يختتم العمل على تشكيل الاحتياطي المضمون. واننا نعول على  احضاره الى المركز الدولي لتخصيب اليورانيوم في مدينة انغارسك الروسية. وسيسري بعد ذلك مفعول الاتفاقية".
ووصف سيرغي كيريينكو الاتفاقية المذكورة الموقعة يوم 29 مارس/آذار الماضي بانها  وثيقة  فريدة من نوعها. واوضح  ان المواد النووية  لهذا الاحتياطي يمكن ان تتسلمها اية دولة عضو في الوكالة تلتزم بتعهداتها في مجال حظر انتشار السلاح النووي وتضع نشاطها النووي  تحت ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وقال سيرغي كيريلينكو أيضا:" يدور الحديث  هنا حول انشاء رصيد الوقود الذي يمكن ان يستعمل لدى وقوع حالات اضطرارية ناجمة عن عجز السوق عن تلبية حاجة المستهلكين".
وبحسب قول كيريينكو فان احتياطي اليورانيوم غير المخصب سيخزن في اراضي روسيا. لكن الوكالة هي التي تتولى تحمل المسؤولية عنه. وقد وضعت روسيا طوعا مخازن اليورانيوم في مدينة انغارسك تحت ضمانات الوكالة منذ يوم 10 يوليو/تموز الماضي، الامر الذي  يؤمن شفافية تنفيذ الاتفاقية والرقابة عليه.
وذكر سيرغي كيريينكو :" نحن لا نفرض شيئا على احد، علما ان روسيا تأخذ على عاتقها كل النفقات المتعلقة بانتاج الاحتياطي وتخزينه". ومضى سيرغي كيريينكو قائلا:"في الواقع  يعتبر تشكيل رصيد الوقود مثالا عمليا لتطبيق احد البنود الرئيسية للنظام الداخلي للوكالة. واننا ننطلق من ان هذا الاحتياطي هو اول وآخر مبادرة من هذا النوع. كما اننا نؤيد مبادرات الولايات المتحدة وغيرها من البلدان  بهذا الشأن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك