مدفيديف: روسيا تنوي المشاركة في مشاريع تطوير الذرة السلمية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54729/

بعث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف برسالة تحية يوم 20 سبتمبر/ايلول الى المشاركين في الدورة الـ54 للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تجري اعمالها في فيينا، جاء فيها ان روسيا تنوي المشاركة في المرحلة الجديدة لتنفيذ المشروع الدولي الخاص باقامة مفاعلات متطورة وبدورة وقود نووي حديثة تحت اشراف الوكالة الدولية.

بعث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف برسالة تحية يوم 20 سبتمبر/ايلول الى المشاركين في الدورة  الـ54 للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تجري اعمالها في فيينا . اعلن ذلك المكتب الصحفي للكرملين.

واكد الرئيس الروسي في رسالته "ان المبادرة حول تنفيذ هذا المشروع الذي طرح عام 2000 خلال قمة الالفية في اطار هيئة الامم المتحدة، ترمي الى ضمان تطور البشرية المستقر من ناحية  الطاقة والحل الفعال لقضايا حظر انتشار الاسلحة النووية ومعافاة كوكبنا الارض ايكولوجيا... أود ان اعبر عن امتناني للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يويكيا امانو وامانة الوكالة للدعم الفعال والاكيد للمبادرة.. وخلال السنوات الـ 10 الماضية طرحت في اطار المشروع ابتكارات حديثة على المستوى الوطني والدولي في مجال تكنولوجيات الطاقة النووية. واتخذت قرارات هامة في مسائل الدعم القانوني للبنية التحتية للطاقة الذرية، بما في ذلك المفاعلات ذات الطاقة المتوسطة او الصغيرة. وكل ذلك يتيح للبلدان التوصل الى المؤشرات الضرورية في مجال الطاقة الذرية الوطنية من حيث معايير الاقتصاد والامن والايكولوجيا وتقليص النفايات المشعة ومراعاة نظام عدم الانتشار.. وتنوي روسيا مواصلة جهودها الملموسة في تطوير المشروع المذكور. وتحل الآن المرحلة الجديدة لتنفيذه . واننا نقترح على البلدان الاعضاء في المنظمة الدولية للطاقة الذرية الاستفادة القصوى من الطاقة الكامنة في المشروع الدولي الخاص باقامة مفاعلات متطورة بدورات وقود نووي حديثة من اجل استيعاب التكنولوجيات المتقدمة وتعزيز التعاون الدولي في مجال الاستخدام السملي للطاقة الذرية".
هذا وتكرس الدورة الحالية التي يشارك فيها نحو 1400 ممثل عن 150 بلدا عضوا في الوكالة، لمناقشة القضايا الراهنة في مجال تطوير التكنولوجيات النووية ولاستخدامها في الاغراض السلمية. ومن المتوقع ان تدور مناقشات ساخنة بشأن اصرار الدول العربية على التصويت على مشروع قرار يدعو اسرائيل الى التوقيع على معاهدة حظر الانتشار النووي ووضع منسآتها النووية تحت الرقابة الدولية وذلك رغم تحذيرات امريكية من ان هذا قد يعرقل جهود احلال السلام في الشرق الاوسط.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)