وزارة الدفاع الطاجيكية تؤكد مقتل 23 من جنودها في هجوم مسلح شرقي البلاد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54714/

أكدت وزارة الدفاع الطاجيكية يوم الاثنين 20 سبتمبر/ايلول أن 23 عسكريا بينهم عدد من ضباط القوات الداخلية والحرس الوطني، قتلوا في اعتداء مسلح شنته مجموعة إرهابيين على موكب تابع لوزارة الدفاع. واضافت الوزارة أن عددا من العسكريين إصيبوا في الاشتباك الا انها لا تعرف عددهم بالضبط. وكانت وسائل إعلام طاجيكية قد ذكرت يوم الأحد أن 40 عسكريا لقوا حتفهم نتيجة الهجوم.

أكدت وزارة الدفاع الطاجيكية يوم الاثنين 20 سبتمبر/ايلول أن 23 عسكريا بينهم عدد من ضباط القوات الداخلية والحرس الوطني، قتلوا في اعتداء مسلح شنته مجموعة إرهابيين على موكب تابع لوزارة الدفاع. واضافت الوزارة أن عددا من العسكريين إصيبوا في الاشتباك الا انها لا تعرف عددهم بالضبط.
وكانت وسائل إعلام طاجيكية قد ذكرت يوم الأحد أن 40 عسكريا لقوا حتفهم نتيجة الهجوم.
وأوضحت الوزارة أن الاعتداء وقع مساء يوم الأحد في وادي كاماروب في منطقة رشت (185 كيلومترا شرقي دوشنبه)، مشيرة الى ان المجموعة الارهابية تضم مرتزقة من باكستان وأفغانستان والشيشان. وأضافت الوزارة أن هؤلاء المسلحين مرتبطين بـ عبد الله رحيموف وعلي الدين دولتوف وهما قائدان بارزان في المعارضة المسلحة التي تنشط في إقليم رشت. ووصفت الوزارة الاعتداء بانه "هجوم ارهابي" يهدف الى تحويل طاجيكستان الى ساحة لحرب أهلية.
وتجدر الإشارة الى ان رحيموف كان احد أبرز زعماء المعارضة المسلحة أيام الحرب الأهلية في طاجكستان (1992-1997). وبعد عقد معاهدة السلام بين المعارضة والحكومة في عام 1997، رفض رحيموف واتباعه القاء السلاح وواصلوا الصراع المسلح ضد القوات الحكومية.
وسبق أن تمكن 25 سجينا من الهرب من سجن دوشنبه في 23 أغسطس/آب، بعد ان قتلوا خمسة حراس واستولوا على سلاحهم وزيهم العسكري. واستطاعت قوات الأمن الطاجكستانية في الايام القليلة الماضية اعتقال 7 منهم، اما الأخرون فرجحت مصادر عسكرية انهم فروا الى إقليم رشت.
وقد ادى ارسال قوات امنية الى شرقي البلاد بهدف اعتقال الهاربين من السجن الى نشوب مواجهات عنيفة بين القوات الامنية وجماعات مسلحة. وقد نقلت وكالة "انترفاكس" الروسية يوم الأحد نقلا عن مصادر عسكرية ان المسلحين الهاربين انضموا الى جماعة عبد الله رحيموف.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)