كلينتون تعرب عن املها بعودة إيران الى الحوار ونجاد يشير الى امكانية ذلك

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54688/

اعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد من نيويورك في 19 سبتمبر/أيلول، من خلال لقاء متلفز اجرته معه قناة "إي بي سي" ان نشاط البرنامج النووي الإيراني بكل حيثياته، يقع تحت انظار الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وحول هذا الشأن اعربت كلينتون عن استعداد بلادها لاحتمالي تطور الاحداث، "بامكاننا المضي قدما بالضغط، او ستخدام القنوات الدبلوماسية. ونحن لا نزال منفتحين على الطريق الدبلوماسي، لكن من الواضح ان الإيرانيين لا يرغبون بالتعاون معنا".

اعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد من نيويورك في 19 سبتمبر/أيلول، من خلال لقاء متلفز اجرته معه قناة "إي بي سي" ان نشاط البرنامج النووي الإيراني بكل حيثياته، يقع تحت انظار الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واشار نجاد الى ان كافة الانشطة المتعلقة بهذا الحقل ترصد بواسطة كاميرات، بالاضافة الى ان كل ما يتعلق بالمواد الذرية يقع تحت اشراف مراقبي الوكالة.
الا ان الرئيس الإيراني اتهم عدد من الاخصائيين في الوكالة بكشف معلومات سرية ذات صلة بالملف النووي قدمتها طهران للوكالة، مشددا على ان ذلك "غير قانوني"، اذ انها، "بحسب ميثاق الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يجب ان تخضع لحماية الوكالة".
واضاف نجاد ان هناك ثمة خروقات اخرى اقدمت عليها الوكالة الدولية في عملها مع إيران، مؤكدا ان "الولايات المتحدة تمارس ضغطا على الوكالة".
وفيما يتعلق بالعقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية من قبل المجلس الدولي، قال نجاد ان "الشعب الإيراني يتعامل مع هذا الموضوع بجدية. لكن التعامل معه بجدية والاعتقاد بانه مجدي امران مختلفان تماما".
واضاف ان الإيرانيين ينظرون الى هذه العقوبات على انها "انتهاك فاضح للقوانين الدولية. وان اعتمادها خطأ وغير قانوني".
ولفت نجاد الى ان الإيرانيين يتعاطون مع مسالة العقوبات على انها انعكاس لـ "نقطة جديدة في الاقتصاد المحلي تمكن من الوصول اليها. نحن نحمل العقوبات على محمل الجد، لكن هذا لا يعني انها تؤثر كثيرا على اقتصادنا".
من جهة اخرى صرح الرئيس الإيراني ان لدى بلاده "مخطط يقضي بمناقشة المسائل المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني مع ممثلي مجموعة 5+1، (الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي+ ألمانيا). نحن على استعداد لمناقشة هذه القضايا استنادا للعدالة والاحترام"، الا انه لم يشر الى موعد محدد لاستئناف الحوار مع المجموعة.
ووصل نجاد الى نيويورك للمشاركة في اعمال قمة تستمر 3 ايام، تعقد في مقر هيئة الأمم المتحدة، للبحث في اهداف التنمية في الألفية، والتي ستبدا في 20 سبتمبر/أيلول، بالاضافة الى انه سوف يشارك بالنقاشات في إطار اجتماع اللجنة العمومية الـ 65، المخصصة لتناول القضايا السياسية.

كلينتون: لا نزال منفتحين على الطريق الدبلوماسي، لكن من الواضح ان الإيرانيين لا يرغبون بالتعاون معنا
وحول عودة إيران الى مائدة الحوار مع مجموعة 5+1 صرحت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لقناة "إي بي سي" ان طهران لم تعلن موافقتها على ذلك بعد، مشيرة الى انها سوف تعقد عدة لقاءات مع نظرائها الاعضاء في المجموعة الاسبوع المقبل لمناقشة القضايا المهمة، مضيفة "ليست لدي اية معلومات ان إيران اعلنت موافقتها المشاركة في اي منها".
واعربت كلينتون عن استعداد بلادها لاحتمالي تطور الاحداث، "بامكاننا المضي قدما بالضغط، اما استخدام القنوات الدبلوماسية. ونحن لا نزال منفتحين على الطريق الدبلوماسي، لكن من الواضح ان الإيرانيين لا يرغبون بالتعاون معنا".
واشارت كلينتون الى ان العقوبات بحد ذاتها لا تعتبر حلا نهائيا، "ونحن نرغب كثيرا بعودة إيران الى الحوار مع مجموعة 5+1، المتوقف منذ أكتوبر/تشرين الاول الماضي. نود ان يسمحوا للوكالة الدولية للطاقة الذرية بان تمارس التفتيش بالكامل. كما نود لو انهم تقبلوا كافة الاقتراحات المقدمة من قبلنا ومن قبل المجتمع الدولي، الرامية لمناقشة الكثير من القضايا، بما في ذلك دعم الارهاب النابع من بلدهم".
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك