القاهرة تعتقل مسؤولا امنيا كبيرا من حماس دخل البلاد بوثائق مزيفة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54669/

اعتقلت السلطات المصرية في مطار القاهرة الدولي في 19 سبتمبر/أيلول مسؤولا امنيا في حركة حماس يدعى محمد خميس دبابش. واعلنت السلطات الأمنية ان اعتقال دبابش جاء على خلفية دخوله البلاد بوثائق مزيفة. من جانبها هددت حركة حماس باتخاذ اجراءات محددة من شانها ان تجبر القاهرة على اطلاق سراح مسؤولها الامني.

اعتقلت السلطات المصرية في مطار القاهرة الدولي في 19 سبتمبر/أيلول مسؤولا امنيا في حركة حماس يدعى محمد خميس دبابش، المعروف بابي رضوان، الذي يشغل منصب قائد جهاز الامن التابع للحركة.
وافادت الإذاعة الإسرائيلية نقلا عن مصادر خاصة ان دبابش يعد احد اهم الكوادر الامنية في غزة، اذ انه بالاضافة الى منصبه، يعتبر احد اهم الاعضاء في المجلس الأمني العام، التابع لوزارة الداخلية في الحكومة المقالة.
واعلنت سلطات المطار الأمنية ان اعتقال أبو رضوان تم لدخوله بوثائق مزيفة، مشيرة الى معلومات تحدثت عن نية المسؤول الامني الكبير التسلل الى قطاع غزة عبر احد الانفاق.
واعتبرت هذه المصادر ان اعتقال أبو رضوان جرى عقب ضبط اجهزة لاسلكي تقدر بملايين الدولارات، من قبل الامن المصري قبل ان تنقل الى القطاع المحاصر، عبر مئات الانفاق المتناثرة على الحدود المصرية الفلسطينية.
واعاد بعض رفاق الجندي المصري أحمد شعبان الى الاذهان ما نشر عن قناص من عناصر حماس، اصاب شعبان برصاصة قاتلة، اثناء اشتباكات وقعت في مدينة رفح في 6 يناير/كانون الثاني، وطالب هؤلاء باعادة فتح ملف التحقيق في القضية، بغية معرفة اسماء القتلة الحقيقيين.
ويعود التقدم بهذا الطلب الى ان ابو رضوان ترأس لجنة التحقيق التي شكلها وزير داخلية حماس فتحي حماد، وانه اوصى في التقرير النهائي بالتكتم على اسماء اثنين من مقاتلي الحركة، تفيد المصادر انهما متورطان بقتله.
ووردت هذه المطالب في اكثر من موقع على شبكة الإنترنت، في اطار حملة اطلق القائمون بها على انفسهم اسم "رفاق أحمد شعبان"، الذي ادى مقتله الى توتر في العلاقات بين حماس والقاهرة.
من جانبها لوحت حركة حماس، عبر مصادر رفضت الكشف عن هويتها، بتدهور العلاقات مع مصر، وهددت باتخاذ خطوات لم تحدد طبيعتها، بهدف ارغام القاهرة على اطلاق سراح دبابش، كما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية