بابا روما من لندن: اشعر بالحزن الشديد ازاء الاطفال ضحايا شذوذ رجال الكنيسة وباستطاعة الكنيسة التطهر والاعتناء بهم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54645/

اعرب بابا روما بنيديكت الـ 16 الذي يزور بريطانيا في 18 سبتمبر/أيلول اثناء قداس اقامه في كاتدرائية ويستمنستر في العاصمة البريطانية لندن، عن الحزن الشديد الذي ينتابه ازاء معاناة الاطفال الذين كانوا ضحايا جرائم جنسية، ارتكبها رجال دين كاثوليك. وقال ان "كل هذه الذنوب جعلتنا جميعا نشعر بالخزي والخجل"، مشيرا الى انه باستطاعة الكنيسة التطهر والاعتناء بهؤلاء الاطفال لتخطي مرحلة المعاناة، وتمارس تعليمهم كما كانت تفعل لقرون عديدة".

اعرب بابا روما بنيدكت الـ 16 الذي يزور بريطانيا في 18 سبتمبر/أيلول اثناء قداس اقامه في كاتدرائية ويستمنستر في العاصمة البريطانية لندن، بحضور كبار الشخصيات من الكنيسة بالاضافة الى بعض الشخصيات المعروفة، بينهم رئيس الوزراء السابق توني بلير، عن الحزن الشديد الذي ينتابه ازاء معاناة الاطفال الذين كانوا ضحايا جرائم جنسية، ارتكبها رجال دين كاثوليك.
وقال بابا روما "لا استطيع الا افكر بالمعاناة الكبيرة التي مر بها الاطفال، الذين ارتكبت جرائم بحقهم في الكنائس ومن رجال الدين".
واضاف "اود ان اعرب عن حزني العميق امام الضحايا البريئة لهذا الافعال الخسيسة. وآمل ان رحمة الرب والتضحية التي قدمها من اجل التسامح، ان تجعل جراح هؤلاء الناس تلتئم، وان تجلب السلام الى حياتهم".
واضاف بنيديكت الـ 16 ان "كل هذه الذنوب جعلتنا جميعا نشعر بالخزي والخجل"، مشيرا الى انه باستطاعة الكنيسة التطهر والاعتناء بهؤلاء الاطفال لتخطي مرحلة المعاناة، وتمارس تعليمهم كما كانت تفعل لقرون عديدة".
واضاف البابا "انني اتوجه لكل من يساعد ان يفعل ذلك بالمسؤولية اللازمة على حل هذه المشكلة"، كما توجه لكافة الحضور برجاء التعامل باهتمام مع كل ضحايا "هذا الشر".
وتطرق بابا روما الى هذه القضية بعد ان تناولتها الكثير من وسائل الاعلام البريطانية عشية زيارته الى البلاد باسهاب.
فبسبب الشذوذ الجنسي الذي مارسه رجال دين كاثوليك، عبرت وسائل الاعلام هذه عن شكها بمقدرة الكنيسة باستئصال هذه الآفة.
مظاهرات في شوارع لدن تندد بزيارة البابا وتصفه بانه يتستر على رجال الدين الشواذ
وفي الشان ذاته جالت تظاهرات حاشدة شوارع لندن احتجاجا على زيارة بابا روما بنيديكت الـ 16، انطلاقا من حديقة "هايد بارك" الشهيرة، حيث من المفترض ان يقيم بنيديكت قداسا، وحتى مقر اقامة رئيس الوزراء البريطاني 10 "داونينغ ستريت".
وبحسب القائمين على مسيرة "الاحتجاج ضد البابا" هذه فان عدد المشاركين بها قد بلغ 10 آلاف شخص.
ومن بين الشعارات التي حملها المتظاهرون "لا تصغوا للبابا واستعملو الواقي الجنسي"، وكذلك "البابا يتستر على رجال الدين الشواذ".
وبالاضافة الى موقف المعارضين لزيارة البابا والشعارات المرفوعة في تظاهرة احتجاجهم، اشار هؤلاء الى ان الزيارة تتم على نفقة دافعي الضرائب البريطانيين، انطلاقا من ان الزيارة رسمية، ما يعني ان الجهة المضيفة،الحكومة البريطانية، تتكفل بكافة المصاريف المتعلقة بها.
وفي ضوء سياسة تقليص المصاريف على الاحتياجات الاجتماعية المتبعة من قبل الحكومة، فان تخصيص مبلغ يقرب من 20 مليون دولار لهذه الزيارة لا يصب في مصلحة الحكومة، ولا يحسن من نظرة المواطنين اليها.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك