صحيفة كورية شمالية: العقوبات الأمريكية على بيونغ يانغ تمهد لحرب في شبه الجزيرة الكورية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54638/

نشرت صحيفة "نودون سينمون" الكورية الشمالية مقالا في عددها الصادر في 18 سبتمبر/أيلول ان الولايات المتحدة الأمريكية تعمل من خلال العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ على عزل كوريا الشمالية واعداد تربة خصبة تمهيدا لعدوان عسكري، مشيرة الى ان هدف واشنطن هو اعلان حرب جديدة في شبه الجزيرة الكورية.

نشرت صحيفة "نودون سينمون" الكورية الشمالية مقالا في عددها الصادر في 18 سبتمبر/أيلول ان الولايات المتحدة الأمريكية تعمل من خلال العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ على عزل كوريا الشمالية واعداد تربة خصبة تمهيدا لعدوان عسكري، مشيرة الى ان هدف واشنطن هو اعلان حرب جديدة في شبه الجزيرة الكورية.
وجاء في المقال ايضا ان هذه هي "استراتيجية الاجرام" التي تعتمدها أمريكا "ضد الدول المثيرة للمشاكل، والتي تعيق الهيمنة الأمريكية في العالم".
واعادت الصحيفة الى الاذهان العقوبات التي فرضتها أمريكا على العراق قبل ان تحكم  سيطرتها في هذا البلد، باجتياح قواتها العسكرية اراضيه.
يُذكر ان الولايات المتحدة اعلنت في نهاية أغسطس/آب الماضي عن عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، التي "تنتهك الكثير من القوانين الدولية"، بحسب البيت الأبيض.
وبهذا الشان اصدرت وزارة المالية الأمريكية لائحة اضافية، تضم مؤسسات واشخاصا من كوريا الشمالية، تم تجميد ارصدتهم المالية.
وتحتوي اللائحة على 3 شركات و5 هيئات حكومية.
أخصائيون أمريكيون يصلون بيونغ يانغ للبحث في سبل توفير المساعدات الانسانية
في تلك الاثناء، وعلى الرغم من العلاقات السيئة بين واشنطن وبيونغ يانغ، اعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية عن وصول مجموعة من الاخصائيين الأمريكيين الى عاصمة كوريا الشمالية، برئاسة سيوزان شيرك، مديرة المعهد الدولي للصراعات والتعاون في جامعة كاليفورنيا.
ولم تشر وكالة الانباء الى الكثير من تفاصيل الزيارة، الا ان وسائل اعلام إقليمية افادت بان شيرك، التي كانت ضمن فريق عمل وزارة الخارجية الأمريكية ابان رئاسة بيل كلينتون، تزمع في اطار زيارتها التي تستغرق 6 أيام تناول سبل التعاون الإقتصادي وامكانية توفير المساعدات الانسانية الى كوريا الشمالية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك