40% نسبة المشاركين في الانتخابات البرلمانية بافغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54632/

اعلن في افغانستان رسميا عن انتهاء الانتخابات البرلمانية، حيث اختتمت عمليات التصويت في مراكز اقتراع اغلبية مناطق البلاد في الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي يوم السبت 18 سبتمبر/ايلول. وقالت مفوضية الانتخابات ان نسبة المشاركين في التصويت بلغت 40% اي 3 ملايين و600 الف ناخب من مجموعهم العام البالغ اكثر من 10 ملايين مواطن.

اعلن في افغانستان رسميا عن انتهاء الانتخابات البرلمانية، حيث اختتمت عمليات التصويت في مراكز اقتراع اغلبية مناطق البلاد في الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي يوم السبت 18 سبتمبر/ايلول. وقالت مفوضية الانتخابات ان نسبة المشاركين في التصويت بلغت 40% اي 3 ملايين و600 الف ناخب من مجموعهم العام البالغ اكثر من 10 ملايين مواطن. 
وجرت انتخابات مجلس النواب الافغاني "ووليسي جيرغا" في ظروف امنية مشددة، حيث هددت حركة طالبان القيام بعمليات ضد كل من يقرر المشاركة في الانتخابات.
هذا وبصرف النظر على الاجراءات التي تم اتخاذها لحماية سير الانتخابات، الا انها جرت عمليا تحت وقع انفجارات الصواريخ والعبوات الناسفة.
وبالنسبة الى الانتخابات نفسها فقد تم الكشف في الساعات الاولى منها عن عدة مخالفات، حيث ابلغت مفوضية الانتخابات عن انتباه المراقبين  في مركزي اقتراع بكابل الى ان الحبر الخاص الذي تصعب ازالته ويستخدم لتمييز من ادلى بصوته في احد مراكز الاقتراع يمكن في  الحقيقة مسحه. وستقوم المفوضية بقبول الشكاوي حول عمليات التزوير المحتملة خلال ثلاثة ايام.
وسيعلن عن النتائج الاولية في 8 اوكتوبر/تشرين الاول‘ فيما سيتم الاعلان وعن النتائج النهائية ليس قبل نهاية الشهر نفسه.

بان كي مون يشيد بشجاعة الناخبين الافغان

أشاد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون السبت بـ"شجاعة وتصميم" المقترعين الافغان، ودعا كافة الاطراف الى استخدام الطرق القانونية الملائمة للتقدم بالتماساتها وشكاواها. وحث بان كي مون المواطنين الأفغان على التحلي بالصبر حتى تتمكن الجهات المعنية من "انهاء العملية بما يتماشى مع القانون".

المرشح السابق للرئاسة في افغانستان : الإنتخابات تعبر بشكل واضح عن رفض الأفغانيين للعنف ولتصرفات حركة طالبان

المرشح السابق للرئاسة في افغانستان عبدالله عبدالله اعتبر في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" الإنكليزية ان الإنتخابات تعبر بشكل واضح عن رفض الأفغانيين للعنف ولتصرفات حركة طالبان، ولم يتسبعد وجود عمليات تزوير لكنها اقل مما جرى في الإنتخابات السابقة.
وقال عبد الله "أعتقد انه من المهم إجراء الانتخابات لانها العملية الوحيدة المتوفرة للشعب الافغاني. وبتوجه الناس الى مراكز الاقتراع رغم ان اعدادهم اقل من الاعداد المتوقعة فانهم يعلنون عن رفضهم للعنف وتصرفات طالبان . وهنا تكمن اهمية مشاركة الناس في الانتخابات، وقد رافقت الانتخابات العديد من الخروقات الامنية مع بعض الخروقات في العملية الانتخابية وسيكون من المبكر الحكم على مصداقية الانتخابات ككل، والمصداقية تعتمد بالاساس على عمل لجنة  الإنتخابات  المستقلة ولجنة الشكاوى . كان يتوجب ان تكون الانتخابات افضل بكثير ولكن يمكنني القول ان الانتخابات خطوة فعلية تجاه ترسيخ الديموقراطية في بلدنا".

محلل سياسي : لم يتسنى لطالبان افشال الانتخابات على نطاق البلاد كلها

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال بيوتر توبينشكانوف كبير الباحثين في معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية "انطلاقا من ان نسبة الاقبال كانت متوسطة اعتقد ان الانتخابات كانت ناجحة ولم يتسنى لطالبان افشالها على نطاق البلاد كلها. واستطاعت الحكومة الافغانية من اقناع الشعب بالمشاركة في الاقتراع رغم التهديدات التي تعرض لها".
وتابع توبينشكانوف "ممكن الحديث بشكل عام عن ان الخطة الامنية قد نفذت، حيث ان الخطر كان كبيرا جدا وكان من الصعب التصدي لكل الهجمات ولم تتحقق الاعمال الارهابية ، ويعتبر هذا نجاحا كبيرا".

للمزيد يمكنكم مشاهدة تسجيل الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك