اقوال الصحف الروسية ليوم 18 سبتمبر/ ايلول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54622/

تنشر صحيفة "نيزافيسيمويا غازيتا" في ملحقها الأسبوعي للشؤون العسكرية مقالاً عن نتائج اجتماع القمة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، الذي انعقد في أغسطس/ آب الماضي في العاصمة الأرمنية يريفان. وجاء في المقال أن المجتمعين ناقشوا إمكانية تقديم المساعدة للسلطات القيرغيزية، وإذ يؤكد الكاتب أن أحداث يونيو/ حزيران الماضي في قيرغيستان  شكلت تهديداً للسلم والأمن في المنطقة، يرى من الطبيعي لهذه المنظمةِ الإقليمية أن تتخذ الإجراءات اللازمة لضمان الاستقرار في هذا البلد. وعند اختتام الاجتماع أشار الرئيس الروسي إلى أن وثائق تأسيسِ المنظمة ستشهد قريباً بعض التعديلات، بهدف زيادة فعاليتها في مواجهة الأزمات.

وتتحدث مجلة "روسكي نيوزويك" عن هبوطٍ إضطراري نفذته طائرة روسية من طراز "توبوليف- 154" ، أثناء رحلةٍ لها من ياقوتيا إلى موسكو. وتنقل المجلة عن مساعد قائد الطائرة آندريه لامابوف أن التيار الكهربائي انقطع فيها فجأة وهي على ارتفاع عشرة آلاف متر.وفقد الطاقم الاتصال مع برج المراقبة، كما تعطلت أجهزة الملاحة. وكانت المحركات ستتوقف عن العمل بعد نصف ساعة من ذلك، فيما الطائرة تحلق فوق الغابات السيبيرية حيث لا مجال للهبوط.  وفجأةً رأى الملاح مطاراً مهجوراً، فتوجه طاقم الطائرة نحوه، وتمكن من الهبوط على مدرجهِ المهمل. وبذلك أُنقذت حياة 81 شخصاً.

وتشير صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"  في ملحقها الأسبوعي للشؤون الدينية أن شهر رمضان المبارك حل هذا العام قبيل الذكرى التاسعة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر.  وترى أن هذه المصادفة تسببت بتوتر أعصاب المسلمين والمسيحيين على حدٍ سواء.  لقد حاول الإرهابيون تنفيذ العديد من العمليات، نجحوا في بعضها وفشلوا في البعض الآخر. كما تعرض القرآن الكريم في الفترة نفسها لتهجماتٍ من جانب بعض المتطرفين المسيحيين. ويخلص المقال إلى أن الجماعات الدينيةَ المختلفة تتعايش بسلامٍ في الأيام الاعتيادية. أما في الأعياد وبعض المناسباتِ الأخرى فغالباً ما تنشب بينها النزاعات جراء محاولةِ هذا أو ذاك التعبير عن معتقداته بشكلٍ استعراضي.

وتقول أسبوعية "أرغومنتي إي فاكتي" إن المغني الفرنسي الشهير شارل أزنافور حاز على ميدالية تقديرٍ روسية لمساهمته البارزة في توطيد العلاقات الثقافية بين روسيا وفرنسا. وتضيف أنه تسلم هذه الميدالية على هامش أعمال المهرجان الثالثَ عشر للفن الروسي في مدينة كان.  وفي مقابلةٍ مع مراسل الصحيفة تحدث أزنافور عن ولعه بالثقافة الروسية منذ طفولته، مشيراً إلى أن والديه الأرمنيين هاجرا من روسيا، وغالباً ما كان منزلهما في فرنسا يغص بالضيوف الروس. ويؤكد أزنافور حبه للثقافة الروسية، وخاصةً الموسيقا والأغاني.

وتتحدث "برلامنتسكايا غازيتا" عن المهرجان الدولي للفرق الموسيقية العسكرية الذي أقيم في العاصمة الروسية بداية الشهر الحالي. و تبرز الصحيفة مشاركة فرقةِ شرطة البحرين، فتقول إن الجمهور الروسي أعجب بعرضها واعتبره الأفضلَ من بين عروض دولٍ أخرى مثل الولايات المتحدة وألمانيا وأوكرانيا وغيرِها.
وتميز البحرينيون بأزيائهم وعزفهم المتقن، وتنوع آلاتهم الموسيقية التي أرضت جميع الأذواق. وكان من بينها الآلات الشعبية العربية التي تشبه من حيث الشكل آلاتٍ تقليديةً روسية،  بالإضافة إلى آلاتِ النفخ الأوروبية والطبول والقُرَب. ويلفت الكاتب إلى نجاح الفرقةِ المنقطع النظير في أدائها معزوفةَ "كاتيوشا" الروسيةَ الشهيرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)