نجاد قي زيارة خاطفة الى دمشق لبحث اخر المستجدات على الساحة الاقليمية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54617/

عقد الرئيس السوري بشار الأسد جلسة مباحثات صباح يوم السبت 18 سبتمبر/ايلول مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي قام بزيارة قصيرة وغير معلنة للعاصمة السورية دمشق، تناولت اخر المستجدات على الساحة الاقليمية، حسبما افادت وكالة الانباء السورية "سانا".

عقد الرئيس السوري بشار الأسد جلسة مباحثات صباح يوم السبت 18 سبتمبر/ايلول مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي قام بزيارة قصيرة وغير معلنة للعاصمة السورية دمشق، تناولت اخر المستجدات على الساحة الاقليمية، حسبما افادت وكالة الانباء السورية "سانا".

وأفادت مصادر دبلوماسية  أن نجاد بحث في زيارته القصيرة مع الأسد التي جرت في مطار دمشق الدولي، آخر مستجدات المنطقة والقضايا الاقليمية، بما فيها القضية الفلسطينية والمفاوضات المباشرة التي انطلقت برعاية أميركية، بالإضافة إلى الشأن العراقي وملف تشكيل الحكومة المتعثر، والبرنامج  النووي الإيراني.

وقد غادر الرئيس الايراني بعد زيارته التي استمرت نحو ساعتين، متوجها الى الجزائر في طريقه الى نيويورك للمشاركة في اجتماع الجمعية العمومية للامم المتحدة، واستبعدت المصادر أن تكون بيروت محطة في جولة نجاد، وقالت إنَّ زيارة العاصمة اللبنانية متوقعة في 13 و14 اكتوبر/تشرين الأول المقبل، حيث من المؤمل ان يلتقي نظيره اللبناني ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري ومسؤولين في حزب الله.

وكانت  الزيارة الأخيرة لأحمدي نجاد الى دمشق في شباط/فبراير الماضي، حيث توّجت بالتوقيع على اتفاق يقضي بإلغاء تاشيرة الدخول بين البلدين. وكان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي وكبير مستشاري المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي  قد قاما بزيارتين منفصلتين إلى سوريا في آب/أغسطس 2010.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية