وزير الدفاع الروسي: تسليح جورجيا من قبل واشنطن يعرقل تعاوننا مع الولايات المتحدة واسرائيل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54569/

اعرب وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف اثناء زيارته الولايات المتحدة عن قلق موسكو بسبب تزويد واشنطن جورجيا بالاسلحة ، مؤكدا ان ذلك "يعرقل تعاوننا مع الولايات المتحدة واسرائيل". واعلن الوزير ان روسيا مستعدة لتزويد قوات حفظ السلام الدولية في افغانستان بطائرات نقل عسكرية، مضيفا ان واشنطن تنوي شراء حوالي 20 مروحية روسية من طراز "مي 17" لحساب الجيش الافغاني.

اعرب وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف اثناء تواجده بواشنطن في اطار زيارته للولايات المتحدة عن قلق موسكو بسبب مواصلة الولايات المتحدة تزويد الجيش الجورجي بالاسلحة، مؤكدا ان الموقف الامريكي هذا "يعرقل تعاوننا مع الولايات المتحدة واسرائيل".

واكد سيرديوكوف للصحفيين يوم 17 سبتمبر/أيلول ان روسيا سترد فورا على اي اعتداء جورجي محتمل على أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، موضحا ان القواعد العسكرية الروسية المرابطة في المنطقة قادرة على كبح جماح أي عدوان جورجي. وأوضح الوزير قائلا "نقوم باستمرار بتحليل احتمالات  تطور الاوضاع في المنطقة، فان القوات والوحدات العسكرية المتواجدة في القاعدتين العسكريتين الروسيتين هناك كافية لمواجهة تطورات الأوضاع ايما كانت".

وأكد سيرديوكوف ان روسيا لا تخطط الآن لزيادة عدد عناصر قواتها في ابخازيا وأوسيتيا الجنوبية، لأن  مثل هذه الخطوة "ليست ضرورية". واضاف " نحن نعرف كيف يجب ان نتصرف في اي ظروف كان...ويمكنني التأكيد على اننا في حالة الضرورة للتصدي لأي عدوان جورجي محتمل  كالذي حصل ضد اوسيتيا الجنوبية عام 2008 لن نحتاج  الى خمسة ايام ، وانما اقل من هذه المدة بكثير" .

هذا وفي تعليقه على آفاق التعاون العسكري مع الولايات المتحدة قال سيرديوكوف ان بلاده مستعدة لوضع طائرات النقل العسكرية الروسية تحت خدمة  القوات المتعددة الجنسيات لحفظ السلام في افغانستان على اساس تجاري ، مشيرا الى ان مثل هذه الخدمات  يمكن ان تتم لصالح التحالف الغربي ككل او لكل طرف من اطرافه  على حد سواء. واضاف الوزير ان واشنطن تدرس امكانية شراء حوالي 20 مروحية روسية من طراز "مي 17"  لحساب الجيش الافغاني.

قيادة قوات التحالف المضاد للقرصنة يجب ان تكون  بالتناوب

يرى اناتولى سيرديوكوف ان قوات التحالف المضاد للقرصنة في البحار يجب ان تقاد بالتناوب. وقال سيرديوكوف:" تعتبر عدم رغبة الولايات المتحدة في تسليم  قيادة قوات التحالف المضاد للقرصنة  الى اية دولة اخرى احدى المشاكل على طريق التعاون في هذا المجال".

واضاف سيرديوكوف قائلا : لا توافق روسيا على احتكار الولايات المتحدة لقيادة القوات المضادة للقرصنة في البحار . وافكر الآن في طرح اقتراح امام نظيري الامريكي يقضي بجعل قيادة تلك القوات متناوبة. واظن ان هذا الامر  سيعكس موقف المساواة في الحقوق".

وافاد وزير الدفاع الروسي بانه سيصيغ عددا من الاقتراحات الخاصة بالتعاون بهذا الشأن  ليسلمها بعد شهر الى زميله روبرت غيتس.  واوضح  قائلا:"  يتوجب علينا بصورة خاصة تقليص نفقات عمليات مكافحة القراصنة، علما اننا  كثيرا ما نكرر بعضنا البعض الاخر . وقد اعرب الجانب الامريكي عن رغبته في بحث هذه المسألة".

وبشأن مصير القراصنة الذين يتم القبض عليهم اثناء عمليات المكافحة قال سيرديوكوف:" يمكن محاولة تشكيل آلية قضائية لمعاقبة القراصنة. ومن المستحسن  وضع آليات ومواقف متفق عليها من قبل الجميع". واعترف  الوزير ان هذا العمل قد يستغرق اعواما آخذا بالحسبان الاجراءات القضائية المعقدة.

   المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)