وزير الدفاع الروسي يرحب باحالة معاهدة تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية الى مجلس الشيوخ الامريكي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54564/

رحب وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف باحالة المعاهدة الجديدة الروسية الامريكية للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية الى مجلس الشيوخ الامريكي للمصادقة عليها. وقال سيرديوكوف للصحفيين يوم الجمعة 17 سبتمبر/ايلول ان موسكو تقيم ايجابيا قرار لجنة الشؤون الدولية في مجلس الشيوخ بالمصادقة على هذه الوثيقة واحالتها الى المجلس للنظر فيها بتشكيلته الكاملة.

رحب وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف باحالة المعاهدة الجديدة الروسية الامريكية للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية الى مجلس الشيوخ الامريكي للمصادقة عليها. وقال سيرديوكوف للصحفيين اثناء زيارته اكاديمية القوات البحرية في مدينة انابوليس الامريكية يوم الجمعة 17 سبتمبر/ايلول " نحن نقيم ايجابيا قرار لجنة الشؤون الدولية في مجلس الشيوخ الامريكي بالمصادقة على هذه المعاهدة واحالتها الى مجلس الشيوخ للنظر فيها بتشكيلته الكاملة".
واشار الوزير الروسي الى انه ناقش موضوع المصادقة على المعاهدة مع نظيره الامريكي روبرت غيتس يوم الخميس، مضيفا قوله "روسيا والولايات المتحدة كلاهما معنيتان للغاية في ان يتكلل بالنجاح  ذلك العمل الذي انجزه مسؤولون عسكريون ودبلوماسيون ورئيسا دولتينا ، ولذلك نأمل بأن يصادق البرلمانان الروسي والامريكي على هذه الوثيقة، بالرغم من انه يوجد حتى في روسيا من لا يصفق لتوقيعها".
هذا واعاد سيرديوكوف الى الاذهان ان الرئيسين باراك اوباما ودميتري مدفيديف كانا قد اتفقا مسبقا على ان تجري المصادقة على الوثيقة في برلماني البلدين بالتزامن. واكد الوزير "سننظر في ما اذا كان سيتسنى لنا ان نقوم بذلك في آن واحد، وفي اي حال سنفعل ذلك بالتزامن"، مؤكدا ان الطرفين لا ينويان السباق مع  الزمن، حسب قوله، فيما يخص المصادقة على معاهدة الحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية التى وقعها الرئيسان الروسي والامريكي في براغ في ابريل/نيسان الماضي واحيلت الى مجلس الدوما الروسي في مايو/ايار الماضي.

روسيا لن تعود لمعاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا

اعلن اناتولي سيرديوكوف ان روسيا لن تعود لمعاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا التي اعلنت خروجها منها ، ما لم تقبل بلدان الناتو الشروط التي كانت موسكو قد طرحتها. ودعا سيرديوكوف الى  اعداد اتفاقية جديدة  تخص الرقابة  على الاسلحة التقليدية  في اوروبا وتتفق مع الواقع الجديد. وقال وزير الدفاع:"  لا اعرف مدى استعداد  شركائنا لذلك. لكننا  لا نغير موقفنا من المعاهدة. وقد اعلنا مرارا ان تجميد مشاركتنا ( في المعاهدة)  سيسري مفعوله  الى ان تقبل شروطنا  وتعرض علينا  حلولا ترضينا. ولا داعي للعجلة في هذه المسألة".
 وابرز سيرديوكوف ان خروج روسيا من معاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا لم يؤثر من وجهة النظر العسكرية على  مصالح أمن الدولة.
وقد دعا سيرديوكوف الى  اعداد معاهدة جديدة للحد من الاسلحة التقليدية في اوروبا من شأنها  ان تستجيب لوقائع اليوم الحاضر بشكل ملح. واكد سيرديوكوف قائلا:"  حتى شركائنا الامريكيين يفهمون ان المعاهدة القديمة بصيغتها الحالية لا يمكن ان يسري مفعولها".
واشار سيرديوكوف بنوع من السخرية قائلا:"  وحتى  روبرت غيتس نفسه يقول انا لا ا فهم جيدا كيف يمكن  تقييدي في مجال تنقلات  قواتي المسلحة ضمن حدود اراضينا الوطنية .  ووافق سيرديوكوف على ملاحظة وزير الدفاع الامريكي هذه قائلا:" بالطبع يعتبر هذا الامر غير مقبول".
وقال ان المحادثات مع الشركاء الغربيين اسفرت عن بلوغ الاتفاق على استئناف عمل فرق الخبراء الخاصة  بمعاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا.

الخارجية الروسية:  المعاهدة وضعت لمصلحة الطرفين وتفي بمصالح الامن لكلا البلدين

من جانبه اكد اندريه نيستيرينكو  الناطق باسم الخارجية الروسية للصحفيين ان مصادقة الكونغرس الامريكي اليوم الجمعة  على معاهدة تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية قضية داخلية بحتة تخص الجانب الامريكي. ولا يحق لنا تقديم اية تقييمات او توصيات بصددها. الا ان الخطوة التي اقدمت عليها لجنة مجلس الشيوخ هامة جدا.
وقال نيستيرينكو ان المعاهدة وضعت لمصلحة الطرفين وتفي بمصالح الامن لكلا البلدين. واضاف "ضف الى ذلك ان توقيع هذه المعاهدة له  تأثيره الايجابي على الاستقرار والامن في العالم اما تطبيقها فيساعد على تعزيز نظام منع انتشار الاسلحة النووية .    
واعرب عن امله في ان يتوصل المشرعون الامريكان بعد دراستها الى استنتاج بخصوص طابعها المتزن ومنفعتها المتبادلة، ما سيتيح لهم المصادقة عليها.  
وذكر بان مصادقة روسيا والولايات المتحدة على معاهدة تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية ستكون متزامنة. 
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)