موسكو: المحكمة الدولية ليست مخولة للبت في شكوى جورجيا المتعلقة باحداث أوسيتيا الجنوبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54541/

اعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن امله في ان ترفض المحكمة الدولية النظر في دعوى جورجيا ضد روسيا بخصوص الاحداث في اوسيتيا الجنوبية ، وان تعتبرها لعبة سياسية. وذكر الوزير يوم 16 سبتمبر/أيلول للصحفيين بان المحكمة الدولية تدرس حاليا مسألة جدوى النظر في الدعوى.

اعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن امله في ان ترفض المحكمة الدولية النظر في دعوى جورجيا ضد روسيا بخصوص الاحداث في اوسيتيا الجنوبية ، وان تعتبرها لعبة سياسية. وذكر الوزير يوم 16 سبتمبر/أيلول للصحفيين بان المحكمة الدولية تدرس حاليا مسألة جدوى النظر في الدعوى.
وقال: ترى روسيا ان طرح تبليسي هذه القضية تحمل طابعا مصطنعا. فانها تتهم روسيا بخرق معاهدة حظر كافة اشكال التمييز العنصري منذ عام 1990 الا انها لم تراجع قط بهذه القضية الى اية محكمة ولم تتهم روسيا بخرق المعاهدة في ليلة 7 على 8 اغسطس/آب. وها هي اليوم تتوجه الى المحكمة الدولية بعد فشل مؤامرة السيد ساكاشفيلي.
واعرب لافروف عن امله في ان يستخلص الحقوقيون في المحكمة الدولية ، اذا التزموا الحيادية التامة ، الى استنتاج واضح مفاده ان كل ذلك عبارة عن لعبة سياسية وليس محاولة لاستخلاص  قرار من القضاء .    
بدوره علق رئيس دائرة القانون في وزارة الخارجية الروسية كيريل غيفورغيان في وقت مبكر من اليوم ذاته على الجلسات الجارية في المحكمة الدولية التابعة للامم المتحدة  المتعلقة بالاحداث التي وقعت في أوسيتيا الجنوبية في 8 أغسطس/ آب 2008، علق قائلا ان روسيا تؤكد مجددا على ان هذه المحكمة ليست مخوّلة للنظر في ملابسات الشكوى التي تقدمت بها جورجيا.

 يذكر ان جورجيا رفعت شكو للمحكمة الدولية في 12 أغسطس/آب، تتهم فيها روسيا بانتهاك المعاهدة الدولية لسنة 1965، بشأن  نبذ كافة اشكال التمييز العنصري، ما دفع موسكو الى تقديم اعتراضها التمهيدي، وهو ما تتم مناقشته في جلسات المحكمة الدولية التي تتابع ملف هذه الشكوى في الاسبوع الجاري.
فببعد ان بعثت روسيا في ديسمبر/كانون الأول الماضي اعتراضها على هذه القضية، توقفت المحكمة عن البت في ملابساتها، ومن المفترض ان تسفر جلسات المحكمة الدولية الحالية عن صدور قرار نهائي  اما برفض شكوى جورجيا ام لا.
واشار غيفورغيان الى انه لم يكن هناك ابدا اي خلاف بين روسيا وجورجيا حول اي تمييز عنصري تمارسه روسيا  في اراضي أوسيتيا الجنوبية، مشددا على ان تبليسي خالفت المادة رقم 22 في المعاهدة المذكورة، والتي تقضي بحل قضايا كهذه عبر المفاوضات وآليات أخرى اشارت اليها المعاهدة بوضوح، وانه من الممكن اللجوء الى القضاء، فقط في حال عدم تمكن الطرفين من التوصل الى حل عن طريق المفاوضات .
واعرب رئيس الدائرة القانونية في الخارجية الروسية عن ثقته بعدم وجود صلاحية قانونية  لدى المحكمة، تؤهلها النظر في هذه القضية.
يشار الى ان المحكمة الدولية لن تعقد اية جلسة  في 16 سبتمبر/أيلول، على ان يتم في اليوم التالي، وهو اليوم الاخير في البت بهذه القضية، الاستماع الى رد الجانب الجورجي  على حجج  الجانب الروسيا، حيث تسعى جورجيا الى اقناع القضاة باعادة احياء ملف الشكوى ضد رو سيا.
ومن المنتظر ان يتم اتخاذ القرار النهائي حول هذه القضية في غضون اشهر، الا انه من غير المستبعد ان تعلن المحكمة الدولية عن قرارها قبل نهاية العام الجاري.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)