احمدي نجاد: استئناف المفاوضات المباشرة ليس حلا لقضية الشرق الأوسط

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54529/

أعرب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد عن تشاؤمه تجاه المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية المباشرة التي انطلقت في واشنطن مطلع سبتمبر/أيلول الجاري. وقال الرئيس الإيراني في مقابلة مع شبكة "آن-بي-سي" الأمريكية يوم الأربعاء 15 سبتمبر/أيلول أن المفاوضين الفلسطينيين في المحادثات مع اسرائيل لا يمثلون الشعب الفلسطيني بأكمله.

أعرب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد عن تشاؤمه تجاه المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية المباشرة التي انطلقت في واشنطن مطلع سبتمبر/أيلول الجاري.
وقال الرئيس الإيراني في مقابلة مع شبكة "آن-بي-سي" الأمريكية يوم الأربعاء 15 سبتمبر/أيلول قبل توجهه الى نيويورك للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة، أن المفاوضين الفلسطينيين في المحادثات مع اسرائيل لا يمثلون الشعب الفلسطيني بأكمله.
وقال أحمدي نجاد: "دعهم يتحاورون.. لكننا لا نعتقد ان هذا قد يكون حلا للمسألة الفلسطينية".
العقوبات الأمريكية لن تؤثر في إيران
أكد الرئيس الإيراني على الطابع السلمي لبرنامج بلاده النووي، مشيرا في الوقت نفسه الى أن المزيد من العقوبات لن يكون له أي تأثير على بلاده. وقال نجاد: "إن بلدنا ليس بحاجة للولايات المتحدة على الاطلاق ".
واضاف: "حتى وإن عززت الادارة الأمريكية العقوبات... حتى وإن ضاعفتها مئة مرة، وحتى وإن انضم الاوروبيون إلى الولايات المتحدة لفرض عقوبات أقسى، فنحن في إيران قادرون على سد حاجاتنا".
كما دافع أحمدي نجاد عن قرار بلاده منع اثنين من المفتشين الدوليين من دخول إيران، مطالبا بعض الدول الأخرى بالكشف عن تفاصيل برامجهم النووية.
وجاء تصريح الرئيس الإيراني ردا على تقرير نشرته مؤخرا الوكالة الدولية للطاقة الذرية، حيث اتهمت طهران بمنع مفتشيها من العمل في منشآتها النووية وزيادة مخزونها من اليورانيوم المخصب.
المسلمون لا يكرهون الأمريكيين
أكد أحمدي نجاد أن المسلمين لا يكرهون الأمريكيين على الرغم من الأزمة الأخيرة في العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الاسلامي بسبب الجدل حول مشروع بناء مسجد قرب موقع "غراوند زيرو" بنيويورك وخطط القس الأمريكي تيري جونز لإحراق نسخ من المصحف الشريف.
وقال الرئيس الإيراني: "المسلمون في الدول الاسلامية يعارضون هذا التصرف القبيح.. لكنهم ليسوا ضد مواطني الولايات المتحدة.. ليسوا ضد الأمريكيين واليهود والمسيحية والمسيحيين".
كما اتهم احمدي نجاد اللوبي اليهودي بمنع مساعي الرئيس الأمريكي باراك أوباما لتحسين العلاقات مع ايران.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك