طالبان تهدد بإحباط الانتخابات التشريعية في أفغانستان، والامم المتحدة تجلي 300 من موظفيها من البلاد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54521/

هددت حركة طالبان مجددا بإحباط الانتخابات التشريعية المقرر اجراؤها في أفغانستان يوم 18 سبتمبر/أيلول. من جهتها أجلت الامم المتحدة حوالي ثلث موظفيها في أفغانستان، على ان يعودوا للبلاد بعد اسبوع، اي بعد الانتهاء من الانتخابات التشريعية.

هددت حركة طالبان مجددا بإحباط الانتخابات التشريعية المقرر اجراؤها في أفغانستان يوم 18 سبتمبر/أيلول. ودعت الحركة في بيان نشر يوم الخميس 16 سبتمبر/أيلول المواطنين الأفغان الى مقاطعة الانتخابات التشريعية والانضمام الى "الجهاد والمقاومة" ضد "الغزاة" الاجانب.
وقالت طالبان: "ندعو امتنا الاسلامية الى مقاطعة هذه العملية وبالتالي احباط كل العمليات الاجنبية وطرد الغزاة من بلادنا والالتزام بالجهاد والمقاومة الاسلامية".
وأوضح البيان أن اجراء الانتخابات في ظروف الاحتلال الأجنبي يصب في مصلحة المعتدي.
وكان ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان قد قال يوم الأحد الماضي ان القوات الاجنبية ستكون اولى اهداف الحركة خلال الانتخابات، تليها القوات الافغانية. وقال: "لذا فنحن نطلب من المواطنين الامتناع عن المشاركة في هذه الانتخابات".
وكان التصويت مقررا في 22 مايو/أيار الماضي، الا ان لجنة الانتخابات المركزية قررت تأجيله الى سبتمبر/ايلول، بسبب انعدام التمويل اللازم والوضع الأمني الصعب في البلاد و"ضرورة تحسين الاجراءات الانتخابية".
وفي أغسطس/آب من عام 2009 تمكنت حركة طالبان من إحباط الانتخابات الرئاسية في بعض المناطق الجنوبية من البلاد. أما في هذا العام فتقوم الحركة بحملة اغتيالات وتهديدات موجهة بالدرجة الأولى ضد النساء المرشحات لنيل مقاعد البرلمان.

الامم المتحدة تجلي 300 من موظفيها من أفغانستان

وذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية يوم 16 سبتمبر/أيلول ان منظمة الامم المتحدة أجلت حوالي ثلث موظفيها من أفغانستان، وذلك لمدة أسبوع على ان يعودوا بعد الانتخابات التشريعية.
ونقلت الصحيفة عن ستيفان دي ميستورا المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة الى أفغانستان قوله ان هذا القرار اتخذ في ظروف ازدياد المخاوف من امكانية وقوع موجة من أعمال العنف. وصرح دي ميستورا بان "عدم أخذ الحذر سيكون أمرا ساذجا، لاننا مستهدفون من طالبان. ويتعين علينا ان نكون على حذر خاص، اذ أعلنت الحركة انها ستهاجم جميع من له علاقة بهذه الانتخابات، ونحن من المشاركين النشيطين بهذه الانتخابات".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك