لافروف: من الضروري بذل جهود اضافية عاجلة من اجل تسوية الملف النووي الإيراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54505/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكندي لورنس كينون في 16 سبتمبر/أيلول انه من الضروري بذل جهود اضافية عاجلة من اجل ايجاد سبل لتسوية الوضع غير الطبيعي الذي نشأ حول البرنامج النووي الايراني، بطرق دبلوماسية.

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكندي لورنس كينون في 16 سبتمبر/أيلول انه من الضروري بذل جهود اضافية عاجلة من اجل ايجاد سبل لتسوية الوضع غير الطبيعي الذي نشأ حول البرنامج النووي الايراني، بطرق دبلوماسية.
وفي وقت سابق دعا سيرغي لافروف الوسطاء الدوليين الى التنسيق في قضية  الملف الايراني من جديد،وقال ان موقف السداسية (الاعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الامن الدولي  والمانيا) شهد تنسيقا  آخر مرة قبل ثلاث سنوات ويجب العودة الى المسألة من جديد.
بدوره قال فيتالي تشوركين  مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الامم المتحدة خلال اجتماع مجلس الامن الدولي يوم 15 سبتمبر/ايلول ان روسيا تدعو الى الحل الدبلوماسي لملف ايران النووي من خلال استئناف المفاوضات مع "السداسية" الدولية.
واكد تشوركين ان موقف روسيا يرتكز على ضرورة اجراء المفاوضات والبحث عن الحلول الدبلوماسية للقضية واستمالة طهران الى التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وقال تشوركين ان روسيا تدعو ايران الى اتخاذ خطوات جوابية ضرورية باتجاه استئناف الحوار الواسع مع "السداسية" الخاصة بالملف النووي من اجل تسوية مشكلة البرنامج النووي الايراني عن طريق المفاوضات. 
وقد اوقفت المفاوضات مع "السداسية" عام 2009 بعد اتخاذ مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية باغلبة الاصوات قرارا ادان فيه ايران جراء قيامها ببناء معمل ثان لتخصيب اليورانيوم قرب مدينة قم ودعا طهران الى التأكيد على انها "لم تتخذ قرارات حول بناء مشاريع نووية اخرى دون ابلاغ الوكالة بذلك".
ودحضت ايران مرارا ما ينشر عن كونها تصنع السلاح النووي مؤكدة ان برنامجها النووي يتسم بطابع مدني بحت.

هذا وقد نشرت وزارة الخارجية الامريكية معلومات حول احتمال عقد  لقاء "السداسية" بخصوص برنامج ايران النووي في الشهر الجاري في اطار الدورة الـ65 للجمعية العامة لهيئة الامم المتحدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك