الخارجية الأمريكية: زيارة ميتشل الى لبنان وسورية تؤكد دعم واشنطن لإحلال السلام الشامل في الشرق الأوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54492/

أعلن فيليب كراولي الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاربعاء 15 سبتمبر/أيلول أن زيارة جورج ميتشل المبعوث الأمريكي الخاص الى الشرق الأوسط، لسورية ولبنان تهدف الى إظهار دعم واشنطن لإحلال السلام الشامل في الشرق الأوسط.

أعلن فيليب كراولي الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاربعاء 15 سبتمبر/أيلول أن زيارة جورج ميتشل المبعوث الأمريكي الخاص الى الشرق الأوسط، لسورية ولبنان تهدف الى إظهار دعم واشنطن لإحلال السلام الشامل في الشرق الأوسط.
وقال كراولي: "نركز اهتمامنا في الوقت الراهن على المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية، لكننا مهتمون  بإحراز التقدم واستئناف المفاوضات على المسارين السوري - الاسرائيلي واللبناني - الاسرائيلي".
وكان المبعوث الأمريكي قد وصل الى الشرق الأوسط يوم الثلاثاء برفقة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كيلنتون، لحضور الجولة الثانية من المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين. ومن المقرر أن يتوجه ميتشل يوم الخميس الى سورية ولبنان حيث سيبلغ الرئيسين السوري واللبناني على  نتائج المحادثات الفلسطينية الاسرئيلية.ويقول الخبراء أن الزيارة الجديدة لميتشيل الى سورية تؤكد على عزم الرئيس الأمريكي باراك أوباما مواصلة نهجه الهادف الى تحسين العلاقات مع هذه البلاد.
خبير سوري: الادارة الأمريكية ترغب في إحلال سلام عادل بالمنطقة
لم يستبعد إلياس مراد رئيس اتحاد الصحفيين السوريين أن يكون المبعوث الأمريكي الى الشرق الأوسط جورج ميتشل يحمل معه الى دمشق أفكارا ومقترحات أمريكية جديدة بشأن تحريك المسار السوري الإسرائيلي من عملية السلام في الشرق الأوسط.
وقال الخبير في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" يوم الخميس 16 سبتمبر/ايلول أن الجانب السوري اكد بوضوح انه يجب أن يكون هناك  سلام عادل وشامل، وأن تكون كافة الأطراف معنية بهذا السلام، وان يتم الاستفادة من نتائج المفاوضات السورية الاسرائيلية غير المباشرة التي جرت برعاية تركية.
كما تطرق مراد الى الاشاعات عن رسالة امريكية برؤية اسرائيلية لتوقيع اتفاق اطار مع سورية خلال عام تضمن اعادة الجولان الى السيادة السورية على ان يتم تطبيقه خلال عشرة أوخمسة عشر عاما، وقال الخبير بهذا الصدد أن نتائج زيارة ميتشل الى دمشق ستظهر ما إذا كانت هذه الاشاعات صحيحة أم لا.
وقال: "أريد ان أؤكد أنه ليست هناك ثقة بالقيادة الاسرائيلية لانها لم تعبر حتى الآن عن اية خطوة إيجابية تجاه عملية السلام وتجاه سلام عادل يضمن استعادة الجولان والأراضي العربية المحتلة الأخرى".
وأكد الخبير انه لدى الإدارة الأمريكية رغبة في تحقيق سلام عادل وشامل لكنها لم تتحرر حتى الآن من الضغوط الاسرائيلية، مشيرا الى أن القيادة الاسرائيلية لا تسعى للسلام بل تقوم بإضاعة الوقت والاستيلاء على المزيد من الأراضي العربية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية