مسؤول امريكي يشترط لاستئناف المفاوضات مع بيونغ يانغ تحسين علاقاتها مع سيئول ووقف برنامجها النووي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54468/

اعلن ستيفن بوسورت ممثل الولايات المتحدة الخاص المسؤول عن الملف النووي لكوريا الشمالية عن ان استئناف المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية سيصبح من الممكن فقط بعد تحسين العلاقات بين بيونغ يانغ وسيئول وبعد ان تبرهن كوريا الشمالية حدوث تطور في التخلي عن برنامجها النووي.

اعلن ستيفن بوسورت ممثل الولايات المتحدة الخاص المسؤول عن الملف النووي لكوريا الشمالية عن ان استئناف المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية سيصبح من الممكن فقط بعد تحسين العلاقات بين بيونغ يانغ وسيئول وبعد ان تبرهن كوريا الشمالية حدوث تطور في التخلي عن برنامجها النووي.
ونقلت وكالة "ايتر تاس" الروسية للانباء يوم الاربعاء 15 سبتمبر/ايلول على لسان المسؤول الامريكي المتواجد الآن في طوكيو قوله "يهمنا في الوقت الحالي، ولاسباب عدة، ان يتم تقارب بين شطري الكوريتين،وهذا ما سينعكس ايجابا على الجهود العامة المبذولة لتحقيق تقدم الى الامام".
وفيما يخص احتمال استئناف المفاوضات السداسية  اعلن بوسورت عن ان الولايات المتحدة تسعى الى اجراء لقاءات قد "تفضي الى نتائج محددة ومعينة"، واضاف "لا يوجد داع الى استئنافها فقط لمجرد اجراء حديث".
وفي تعليق على اعلان بيونغ يانغ استعدادها العودة الى طاولة المفاوضات  اعلن ستيفن بوسورت، المعروف كاحد مؤيدي استمرار الحوار مع كوريا الشمالية "اننا ننتظر الدلائل المشيرة الى ان بيونغ يانغ تعتبر المفاوضات  جدية" . الا انه قال ايضا ان "من المبكر" الحديث عن مسألة الغاء العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية لان بيونغ يانغ لا تنوي التخلي عن برنامجها النووي.
وأكد  "سنبقي الابواب مفتوحة لاجراء مفاوضات  بناءة وفعالة. وكما هو مشار في قرار مجلس الامن الدولي فان السبيل الوحيد لتخفيف العقوبات هو حدوث تطور ملموس في تجميد البرنامج النووي " الكوري الشمالي .
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك