كندا تدعو الى الوضوح في مسألة حدود المياه الاقليمية لدول منطقة القطب الشمالي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54459/

تعتبر كندا البت في المسائل الحدودية في منطقة القطب الشمالي شرطا هاما لتطور المنطقة بشكل مستقر . اعلن ذلك لوران كانون وزير الخارجية الكندي مؤكدا ان قضية المنطقة تعتبر من اولويات السلطات الكندية.

تعتبر كندا البت في المسائل الحدودية في منطقة القطب الشمالي شرطا هاما لتطور المنطقة بشكل مستقر . اعلن ذلك لوران كانون وزير الخارجية الكندي في كلمة القاها يوم 15 سبتمبر/أيلول في الاكاديمية الدبلوماسية التابعة للخارجية الروسية.
وقال ان الجانب الكندي ألهمه مثال روسيا والنرويج اللتين  تمكنتا من تسوية الخلاف بصدد المياه الاقليمية في بحر بارينتس من خلال المفاوضات التي دامت 40 عاما.
ولدى حديثه عن سياسة السلطات الكندية في منطقة القطب الشمالي اكد الوزير ان مسألة المنطقة تعتبر من اولويات نشاطها قائلا ان الجانب الكندي كان يعير ولا يزال اهتماما بالغا بالمنطقة ذات الثرواتها الهائلة. واشار الوزير الكندي ان حوالي 125 الف كندي يعيش في منطقة القطب الشمالي وان مهمة ضمان رفاهية هؤلاء المواطنين تحدد سياسة كندا هناك. وركز الوزير على ان "سيادة كندا في منطقة القطب الشمالي تمتد جذورها الى اعماق تاريخ البلاد".
ومع ذلك اعترف كانون بوجود جيران في المنطقة ويتعين عليهم مناقشة المشاكل القائمة بينهم. وقال الوزير الكندي بان بلاده تنوي تقديم كل الوثائق الضرورية الى لجنة الامم المتحدة الخاصة بشؤون قانون البحار حتى عام 2013 من اجل توسيع مساحة المياه  الاقليمية لبلاده مؤكدا ان براهين مدعومة علميا تتوفر لديهم تدل ان بعض المساحات بينها سلسلة جبال لومونوسوف تعتبر استمرارا للمناطق البحرية الكندية.
وتجدر الاشارة بهذا الصدد الى ان روسيا هي الاخرى تؤكد عائدية تلك المناطق اليها.      

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)