إخلاء برج إيفل من السياح بعد تحذيرات كاذبة بوجود قنبلة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54458/

أعلنت الشرطة الفرنسية انها أخلت برج ايفل من السياح في باريس ومشارف الحدائق المحيطة به مساء يوم 14 سبتمبر/ايلول، كما اخلت محطة "سان ميشال" للمترو ، بعد تحذيرات من وجود قنبلة. وتوجهت الفرق الخاصة بالمتفجرات لتفتيش البرج، الا انها لم تعثر على شيء، حيث تبين انه بلاغ كاذب.

أعلنت الشرطة الفرنسية انها أجلت السياح من برج ايفل في باريس ومشارف الحدائق المحيطة به مساء يوم 14 سبتمبر/ايلول، كما اخلت محطة "سان ميشال" للمترو ، بعد تحذيرات من وجود قنبلة. وتوجهت الفرق الخاصة بالمتفجرات لتفتيش البرج، الا انها لم تعثر على شيء، حيث تبين انه بلاغ كاذب.

وقالت الشرطة الفرنسية إن الشركة التي تدير برج ايفل تلقت اتصالا هاتفيا من مجهول من احدى كابينات التليفون العمومي في باريس، يقول ان قنبلة زرعت تحت البرج ، واضافت ان اتصالا اخرا حذر من وجود قنبلة ايضا في محطة "سان ميشال" للمترو في العاصمة الفرنسية والتي اخليت لفترة وجيزة كذلك.

وقد منع السياح من الاقتراب من البرج وانتشرت اعداد كبيرة من قوات الشرطة في المنطقة ونحو عشر سيارات تابعة لها، وتوجهت مجموعات متخصصة بينها وحدة للكلاب البوليسية إلى المكان لتفتيشه. وبعد الانتهاء من عملية التفتيش سمح في الساعة الحادية عشرة والنصف مساء للعاملين في البرج بالصعود إلى مكاتبهم، وعادت حركة السير الى طبيعتها.

من جهتها  أعلنت ادارة مصلحة السكك الحديدية وادارة مترو باريس إخلاء محطة مترو "سان ميشال"  في وسط العاصمة الفرنسية باريس لنحو ساعة، بعد انذار بوجود قنبلة اثر اتصال من مجهول. وكانت المحطة قد شهدت في عام 1995 هجوما أسفر عن مقتل 8 اشخاص واصابة 150 بجروح.

وتأتي هذه الانذارات الكاذبة في الوقت الذي اقر فيه مجلس الشيوخ الفرنسي قانونا يحظر ارتداء النقاب في الاماكن العامة، وعلى اثره وجهت جماعات اسلامية متشددة تهديدات الى فرنسا التي قامت بدورها بتعزيزات امنية مكثفة تفاديا لوقوع اعمال ارهابية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك