تجميد الاستيطان الإسرائيلي خطر يهدد حكومة نتانياهو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54425/

لا تعتبر قضية الاستيطان مادة خلافية على طاولة المفاوضات وحسب ،بل هي نقطة تباين داخلي اسرائيلي بين القوى السياسية وبين الحكومة والمستوطنين ايضا. فالمستوطنون يعتبرون ان اي تراجع عن قرار استئناف الإستيطان نهاية الشهر الجاري سيؤدي الى سقوط حكومة نتنياهو.

لا تعتبر قضية الاستيطان مادة خلافية على طاولة المفاوضات وحسب ،بل هي نقطة تباين داخلي اسرائيلي بين القوى السياسية وبين الحكومة والمستوطنين ايضا.
فالمستوطنون يعتبرون ان اي تراجع عن قرار استئناف الإستيطان نهاية الشهر الجاري سيؤدي الى سقوط حكومة نتنياهو.
ومع انطلاق مصطلح التجميد الهادئ، اطلق عنان تهديد المستوطنين بسحب تأييدهم للائتلاف الحكومي في حال لم تسمح الحكومة للمستوطنين باستئناف البناء، رغم استئنافهم للبناء بانفسهم  قبيل انتهاء موعد التجميد.
وكشفت حركة "السلام الآن" عن اعداد خطة لبناء 13000 وحدة استيطانيه، حصلت على كافة التراخيص اللازمة لمباشره اعمال البناء فور انتهاء مدة التجميد، بالاضافة لمشروع اضخم يتم الاستعداد لتنفيذه
ويرى بعض المراقبون ان تجميد الاستيطان لن يبق على حاله كما اعلن رئيس الوزراء سابقا، كما يعتبرون ان هذه المشاريع غيرت ملامح الضفه الغربية، وستحول دون اقامة دولة فلسطينية متواصله جغرافيا.
المصدر: "روسيا اليوم"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)