الولايات المتحدة تطالب الدول العربية بسحب مشروع قرار يدعو اسرائيل الى توقيع معاهدة الحظر النووي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54357/

طالب غلين ديفيز سفير الولايات المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الدول العربية بسحب مشروع قرار يدعو اسرائيل الى توقيع معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية، محذرا من أن مشروع القرار يوجه اشارة سلبية الى محادثات السلام في الشرق الاوسط.. بدوره أعلن يوكيا امانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن عدم وجود سلطة قانونية لدى وكالته بتفتيش المنشآت النووية الاسرائيلية لأن تل ابيب ليست عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي.

طالب غلين ديفيز سفير الولايات المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الدول العربية بسحب مشروع قرار يدعو اسرائيل الى توقيع معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية، محذرا من أن مشروع القرار يوجه اشارة سلبية الى محادثات السلام في الشرق الاوسط.

وقال ديفيز خلال اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم 13 سبتمبر/ايلول ان التركيز على اسرائيل في مشروع القرار قد يعرض للخطر المؤتمر الذي اقترحت مصر عقده عام 2012 لبحث موضوع جعل منطقة الشرق الاوسط خالية من اسلحة الدمار الشامل، مشيرا الى ان نجاح المؤتمر يتعلق بحضور جميع الدول بما فيها اسرائيل التي بدأت تتحول الى دولة "منبوذة" في هذه العملية.

كما أكد السفير الامريكي ان بلاده تعمل مع الجامعة العربية ومع شركاء اخرين لحثهم على سحب القرار الخاص بقدرات اسرائيل النووية لتجنيب مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية معركة أخرى.

بدوره أعلن يوكيا امانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن عدم وجود سلطة قانونية لدى وكالته بتفتيش المنشآت النووية الاسرائيلية لأن تل ابيب ليست عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي.
وبهذا الاعلان يكون المدير العام للوكالة الدولية قد نزع عن ظهره عبء مسؤولية الاحراج امام الاقتراح العربي لإنضمام اسرائيل الى معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.
ويرى المراقبون في كلام امانو هذا اشارة الى احتمال طي صفحة المطالبة بانضمام اسرائيل الى معاهدة الحظر النووي. وهذا كلام ربما يتشابه مع ما خرج به الرئيس الامريكي باراك اوباما منذ عدة اشهر عن انه مع بقاء "سياسة الغموض النووية التي تعتمدها اسرائيل".

وكانت مجموعة الدول العربية  قد حصلت العام الماضي خلال اجتماع لمجلس الوكالة على تأييد لمشروع قرار غير ملزم يدعو اسرائيل الى توقيع معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية، فيما ادانت اسرائيل ذلك القرار، بذريعة ان مشروع القرار يدعمه خصوم يشككون في حقها بالوجود كدولة.

وفي حال وقعت اسرائيل على معاهدة حظر الانتشار، فستضطر الى الكشف عما لديها من أسلحة نووية وتضع كل منشآتها النووية تحت رقابة وكالة الطاقة الذرية. وحتى الان لم تؤكد أو تنفي اسرائيل قط امتلاك اسلحة نووية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية