استنكار واسع من علماء دين شيعة لتصريح عالم كويتي شيعي تهجم فيه على السيدة عائشة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54353/

استنكرت شخصيات إسلامية شيعية من الكويت والسعودية تصريحات ادلى بها رجل الدين الإسلامي من اتباع المذهب الشيعي، الكويتي ياسر الحبيب، هاجم من خلالها زوجة الرسول محمد السيدة عائشة واصفا اياها بـ "عدوة الله ورسوله". يذكر ان ياسر الحبيب، احيى احتفالا في شهر رمضان بالعاصمة البريطانية بمناسبة وفاة السيدة عائشة، واستغل هذه المناسبة ليتهمها بانها قتلت الرسول.

استنكرت شخصيات إسلامية شيعية من الكويت والسعودية في 13 سبتمبر/أيلول تصريحات ادلى بها رجل الدين الإسلامي من اتباع المذهب الشيعي، الكويتي ياسر الحبيب، هاجم من خلالها زوجة الرسول محمد السيدة عائشة واصفا اياها بـ "عدوة الله ورسوله".
يذكر ان ياسر الحبيب، مؤسس جمعية "خدام المهدي"، احيى احتفالا في شهر رمضان بالعاصمة البريطانية بمناسبة وفاة السيدة عائشة، واستغل هذه المناسبة ليصف السيدة عائشة بانها عدوة الله ورسوله، متهما اياها بانها قتلت الرسول، مؤكدا انها الآن في جهنم، " تتعذب في النار وتاكل الجيف وهي معلقة من رجليها وهي تاكل من لحم جسدها".
وادان علماء دين شيعة في دولة الكويت والمملكة العربية السعودية هذه التصريحات واخرى شبيهة  صدرت عن رجل دين آخر يدعى مجبتي شيرازي، كما استنكر المجمع العالمي لأهل البيت في إيران بشدة هذه الاقوال و"التهم الباطلة غير اللائقة لبعض زوجات النبي"، اذ اكد المجمع على ان من يطلق هذه الاقاويل لا يمثل شيعة اهل البيت.
من جانبه قال عالم الدين السعودي السيد حسن النمر ان ما قام به الحبيب وشيرازي من تطاول على السيدة عائشة ليس الا تعد على الأمة وطعن في الإسلام والمسلمين.
كما اكد الشيخ حسن الصفار براءة المذهب الشيعي من اي تهجم يصدر عن متعصبين من اتباع المذهب الشيعي في حق السيدة عائشة وغيرها من زوجات الرسول.
من جانبه استهجن الشيخ محمد عطية "التجاوز والتعدي والجرأة الخطيرة على مقام الرسول الاكرم"، ضمن الحفل الذي اقامه رجلالدين الكويتي المذكور في العاصمة البريطانية،"  نال فيه من زوج النبي الاكرم السيدة عائشة".
واكد على ان "ما صدر عن هذه الشرذمة التي تعيش في لندن لا يمثل راي الطائفة ولا علمائها بل يمثل نفسها"، مستنكرا بشدة كافة الاعمال الطائفية الاستفزازية التي ترمي الى اثارة مشاعر الامة، من خلال القذف وتوجيه الشتيمة لرموز الدين الإسلامي من الصحابة وامهات المؤمنين.
اما على المستوى الشعبي في الكويت فقد تواصلت فعاليات استنكار ما جاء على لسان "المنحرف" ياسر الحبيب، بحسب وصف أمين عام التحالف الإسلامي في الكويت الشيخ حسين المعتوق، معتبرا ان جهات مشبوهة تخدم المخابرات العالمية هي التي تدعم هذه التصريحات، مؤكدا بالقول "اننا بريؤون منهه  ومن الكثير من معتقداته الفاسدة التي من بينها اتهام عرض الرسول الاكرم، الذي لا خلاف بين المسلمين سنة وشيعة في حرمة المساس به"، مضيفا ان "ما يقوم به هذا الشخص ومثاله من الفسقة والمنحرفين، لا يمثل الشيعة باي وجه من الوجوه".
من جانبه صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي روضان الروضان، ان الدولة ستتخذ الاجراءات اللازمة تجاه ياسر الحبيب، وهو ما ينسجم مع موقف الحكومة التي لا تتأخر عن اتخاذ كل ما ينبغي اتخاذه من خطوات في حق كل من يعتدي على المعتقدات الدينية، معتبرا في حديث ادلى به  لوكالة "كونا" الكويتية للانباء، ان ما قاله ياسر الحبيب يعد "خروجا عن تعاليم الدين الإسلامي بجميع مذاهبه التي تدعو الى ضرورة احترام زوجات الرسول محمد عليه الصلاة والسلام والصحابة الكرام، وتعزيز الوحدة الإسلامية والتلاحم بين المسلمين". 

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية