العفو الدولية حول انتهاك حقوق المعتقلين في العراق: نظام جديد والاساءة ذاتها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54305/

اتهمت منظمة العفو الدولية السلطلت العراقية باحتجاز عشرات الآلاف من المواطنين في السجون دون احالتهم الى المحاكم، مشيرة الى تعرض السجناء الى سوء المعاملة بشكل منهجي. جاء ذلك في تقرير حول وضع السجناء العراقيين نشر يوم 12 سبتمبر/ايلول ويجمل عنوان "نظام جديد والاساءة ذاتها".

اتهمت منظمة العفو الدولية السلطلت العراقية باحتجاز عشرات الآلاف من المواطنين في السجون العراقية دون احالتهم الى المحاكم، مشيرة الى تعرضهم الى سوء المعاملة من قبل المحققين وحراس السجون بشكل منهجي. جاء ذلك في تقرير حول وضع السجناء العراقيين نشرته المنظمة يوم 12 سبتمبر/ايلول ويجمل عنوان "نظام جديد والاساءة ذاتها".

وقال الحقوقيون ان هناك حوالي 30 ألف شخص محتجز بدون محاكمة في العراق، علما ان "السلطات العراقية لم تكشف عن ارقام دقيقة حول عدد هؤلاء المعتقلين"، حسبما جاء في التقرير. ويقبع الكثير من هؤلاء في السجون منذ أعوام دون السماح لهم بمقابلة أسرهم.

وافادت مصادر مطلعة الى ان التقرير المزمع نشره بشير الى ان الكثير من المعتقلين يتعرضون للضرب بهدف الحصول على اعترافات بالاكراه، وذلك بالتوقيع على اوراق وهم معصوبو الاعين، دون معرفة ما تحتويه هذه الاوراق، مما ادى الى تنفيذ حكم الاعدام صدر في خق المئات منهم.
ومن وسائل التعذيب التي يتعرض لها المعتقلون الضرب بالكابلات وخراطيم المياه والتعليق من الاطراف لفترات طويلة، بالاضافة الى صعق اماكن حساسة في الجسم بالكهرباء وكسر الاطراف، وكذلك ازالة الأظافرن علاوة على التعذيب النفسي من خلال التهديد بالاغتصاب.

يذكر ان "الجيش الامريكي سلم نحو 10 آلاف سجين الى السلطات العراقية في الآونة الاخيرة، على الرغم من احتمال تعرضهم للاساءة وانتهاك حقوقهم". وجرى تسليم السجناء بعد انتهاء العمليات القتالية الامريكية في العراق في اغسطس/آب الماضي،  دون ان تحصل على ضمانات تؤكد عدم الاقادم على تعذيب المعتقلين.

واشارت المنظمة الى ان الكثير من المعتقلين العراقيين توفوا داخل السجون، جراء المعاملة السيئة التي عوملوا بها من قبل المحققين والسجانين، الذين يرفضون الافصاح عن اماكن احتجازهم لاقربائهم، كما اعلنت المنظمة عن 400 محتجز في سجن مطار المثنى القديم، الذي اعلن عنه في أبريل/نيسان الماضي، ابلغ بعضهم المنظمة انهم اعتقلوا بناءا على معلومات غير صحيحة حصل عليها عن طريق مخبرين سريين.

بدورها رفضت الحكومة العراقية الاتهامات التي وجهتها اليها منظمة العفو الدولية بوجود ما لايقل عن 30 الف معتقل في السجون من دون محاكمات. ووصفت الحكومة العراقية تقرير العفو الدولية بأنه مضلل ومبالغ فيه.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية