دبلوماسي في السفارة الايرانية بفنلندة يعلن انشقاقه السياسي وطهران تنفي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54265/

نفى رامين مهمان باراست المتحدث باسم الخارجية الإيرانية يوم 12 سبتمبر/ايلول ما تردد عن انشقاق دبلوماسي ايراني في السفارة الإيرانية بفنلندا وانضمامه للمعارضة، مشيرا الى ان طهران تقوم بدراسة ما تردد من تقارير صحفية تفيد باستقالة الرجل الثاني في السفارة الايرانية في هلسنكي.

نفى رامين مهمان باراست  المتحدث باسم الخارجية الإيرانية يوم 12 سبتمبر/ايلول ما تردد عن انشقاق دبلوماسي ايراني في السفارة الإيرانية بفنلندا وانضمامه للمعارضة، مشيرا الى ان طهران تقوم بدراسة ما تردد من تقارير صحفية تفيد باستقالة الرجل الثاني في السفارة الايرانية في هلسنكي.

وقال باراست ان مهمة الدبلوماسي الايراني حسين زادة في فنلندا انتهت في  20  اغسطس/اب لكنه طلب البقاء في هلسنكي لحين انتهاء امتحانات ابنائه هناك، فيما اكدت تقارير صحفية ان الدبلوماسي الذي يعمل في الادارة التجارية بالسفارة الإيرانية في فنلندا استقال وانضم إلى صفوف المعارضة الإيرانية في الخارج.

من جهته اكد الدبلوماسي الايراني حسين زادة انه قدم استقالته، مشيرا الى انه اتخذ القرار بمفرده وانه  مصمم عليه، وقال في اتصال هاتفي مع وكالة الانباء الفرنسية: "لم أعد دبلوماسياً بعد الآن.. أنا منشق سياسي ولا اعتبر نفسي بعد الآن دبلوماسياً يقف الى جانب النظام الايراني الوحشي"، عازياً استقالته إلى الانتخابات "غير العادلة» التي أجريت في حزيران/يونيو عام 2009.

وقال زاده ان "الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يشكل خطراً كبيراً على الجميع، ليس على العالم والمنطقة فقط، بل أيضاً على الايرانيين"، مشيرا الى ان اغلب الدبلوماسيين الايرانيين معارضون للنظام ، واضاف انه لم يطلب اللجوء السياسي بعد، لافتاً إلى أنه "خائف جداً" على سلامته، بعد تلقيه تهديدات عبر البريد الإلكتروني.

يذكر ان حسين علي زادة هو الدبلوماسي الإيراني الثاني في أوروبا الذي يستقيل من منصبه، بعد تخلي قنصل إيران في أوسلو محمد رضا حيدري عن مهماته في يناير/ كانون الثاني الماضي، ونيله اللجوء السياسي في النروج.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك