وسائل إعلام: إحراق المصحف في ولاية تينيسي الأمريكية على الرغم من تراجع جونز عن خططه

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54264/

أكد القس الأمريكي تيري جونز يوم السبت 11 سبتمبر/أيلول إنه لن يقوم بحرق المصحف الشريف "لا اليوم ولا أبدا"، وبالتزامن مع ذلك ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن قسين آخرين أحرقا المصحف في ولاية تينيسي في الذكرى التاسعة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول.

أكد القس الأمريكي تيري جونز يوم السبت 11 سبتمبر/أيلول إنه لن يقوم بحرق المصحف الشريف "لا اليوم ولا أبدا"، وبالتزامن مع ذلك ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن قسين آخرين أحرقا المصحف في ولاية تينيسي في الذكرى التاسعة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول.
وقال القس جونز في تصريحات لشبكة "أي-بي-سي" التلفزيونية، أنه لن يخطط لإحراق نسخ من القرآن حتى في حال رفض أصحاب فكرة بناء مسجد قرطبة قرب "غراوند زيرو" موقع برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، نقل المشروع الى مكان آخر.
وأوضح جونز الذي يتزعم كنيسة بمنطقة "غينسفيل" في ولاية فلوريدا لا يتجاوز عدد أتباعها عن 50 شخصا، أن الهدف من دعوته كان يتمثل في "إظهار أن ثمة عنصرا بالغ الخطورة ومتطرفا جدا في الإسلام"، وقال "لقد أتممنا هذه المهمة بشكل كامل".
وتوجه القس إلى نيويورك على أمل أن يلتقي بالإمام فيصل عبد الرؤوف المسؤول عن بناء مسجد قرطبة، لكنه صرح فيما بعد بأن اللقاء لم يحصل.
وعلى الرغم من تراجع جونز عن خططه في هذا المجال، ذكرت وسائل الإعلام أن القس بوب أولدس وقس آخرمن الكنيسة الانجيلية قاما بإحراق نسختين من المصحف الشريف في ساحة منزل أولدس  قرب مدينة نيشفيل بولاية تينيسي، ووصفا الإسلام بدين الكذب.
هذا وقامت مجموعة مسيحية متطرفة صغيرة بتمزيق صفحات من المصحف أمام البيت الأبيض، تنديدا بما سمته "كذبة" الإسلام.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك