روغوزين: بعض دول الناتو يحاول دق إسفين في العلاقات بين روسيا والحلف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54250/

أعلن دميتري روغوزين المندوب الروسي الدائم لدى حلف شمال الأطلسي أن عددا من دول الناتو يسعى إلى دق إسفين في العلاقات بين روسيا والحلف من خلال إدراج مسألة نشر روسيا صواريخ "أس – 300" في أبخازيا في أجندة اجتماع مجلس روسيا – الناتو الذي سيعقد في 15 سبتمبر/أيلول.

أعلن دميتري روغوزين المندوب الروسي الدائم لدى حلف شمال الأطلسي أن عددا من دول الناتو يسعى إلى دق إسفين في العلاقات بين روسيا والحلف من خلال إدراج مسألة نشر روسيا صواريخ "أس – 300" في أبخازيا في أجندة اجتماع مجلس روسيا – الناتو الذي سيعقد في 15 سبتمبر/أيلول.
وقال روغوزين في حديث لوكالة "إنترفاكس" يوم السبت 11 سبتمبر/ أيلول إن "هذا الاجتماع سيكون الاجتماع الأول لمجلس روسيا الناتو بعد فترة العطلة وإن هناك محاولات نشطة لعدد من دول شرق أوروبا والبلطيق لإحداث تصادم بين روسيا والحلف".
وأعرب عن قناعته بأن ذلك "مجرد تلاعب ومحاولة للفت الانتباه وإبقاء الناتو على ما كان عليه خلال السنوات الـ 60 الأخيرة وهو حلف عامل ضد الاتحاد السوفيتي وثم ضد روسيا".
وأشار المسؤول الروسي إلى أن موسكو مستعدة لمناقشة أية مسائل بينها الأمن في جنوب القوقاز والوضع في جورجيا لكنه قال إن موقف بعض دول الناتو دليل على أنها غير راضية عن تحقيق نوع من المصالحة بين روسيا وحلف شمال الأطلسي اليوم.
وقال روغوزين إن هذه المواقف المعادية لبعض دول الناتو ترتبط بانتهاء عملية إعداد استراتيجية الحلف الجديدة وسعي العديد من دول غرب أوروبا إلى وصف روسيا في هذه الوثيقة بأنها شريك استراتيجي للناتو ويجب أخذ مصالحها في الاعتبار وتطوير التعاون العملي معها.
كما أشار المندوب الروسي الدائم لدى الناتو إلى أن المنطق يقول إن إدراج مسألة صواريخ "أس - 300" على جدول أعمال مجلس روسيا الناتو يتطلب أيضا النظر إلى مسألة نشر عناصر الدرع الصاروخية في جنوب أوروبا وكذلك أنباء تفيد بوجود خطط لنشر الدرع الصاروخية في بولندا وتشيكيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)