جنرال روسي: "مهمة السلام – 2010" فرصة فريدة للتعاون العملي لدول منظمة شنغهاي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54204/

أعلن الجنرال نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية أن مناورات "مهمة السلام – 2010" التي بدأت يوم الجمعة 10 سبتمبر/أيلول في جنوب كازاخستان هي "فرصة فريدة لإعداد أساليب مشتركة لمكافحة الإرهاب وامتلاك خبرة العمل المشترك في هذا المجال".

أعلن الجنرال نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية أن مناورات "مهمة السلام – 2010" التي بدأت يوم الجمعة 10 سبتمبر/أيلول في جنوب كازاخستان هي "فرصة فريدة لإعداد أساليب مشتركة لمكافحة الإرهاب وامتلاك خبرة العمل المشترك في هذا المجال".

وقال ماكاروف خلال مراسم توقيع وثيقة مشتركة بشأن إجراء مناورات "مهمة السلام – 2010" الدولية لمكافحة الإرهاب إن هذه المناورات، التي تجري في الفترة من 9 إلى 25 سبتمبر/أيلول في إطار منظمة شنغهاي للتعاون، يتم خلالها التدريب على سبل جديدة لمكافحة الإرهاب باستخدام وحدات عسكرية.

وأشار الجنرال الروسي إلى أن القوات المسلحة لمنظمة شنغهاي للتعاون يجب أن ترد في الوقت المناسب على كافة المتغيرات في أشكال نشاط العصابات المسلحة. وأكد ماكاروف أن "مكافحة الإرهاب الذي أصبح جريمة عابرة لحدود الدول يجب أن تجري بالجهود المشتركة  لجميع الدول. وذلك فقط سيسمح بالتغلب على هذا الشر".

وعلى حد قوله فإن دول منظمة شنغهاي توحد جهودها لأن الإرهاب مس منطقة آسيا الوسطى.

علما بأنه يجري في ميدان "ماتي بولاق" العسكري التابع لقوات المشاة الكازاخية حاليا حشد مجموعة دولية من القوات المسلحة من كازاخستان والصين وروسيا وطاجيكستان وقرغيزيا.

وتشير معطيات الجانب المستضيف إلى أن أكثر من 3 آلاف عسكري سيشاركون في المرحلة النشطة من المناورات، ومنهم ألف جندي من كازاخستان وألف من الجنود من الصين وروسيا.

وستقدم روسيا للمشاركة في هذه المناورات 130 قطعة من المعدات والسيارات العسكرية التي تشمل الدبابات وعربات المشاة والمدافع ذاتية الحركة ومعدات الاتصال بالإضافة إلى نحو 100 سيارة عسكرية و10 طائرة ومروحية. وتقدم كازاخستان من جهتها أكثر من 120 دبابة و30 من عربات المشاة وعددا من الطائرات والمروحيات والمدرعات.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)