مدفيديف: ستتم تصفية الارهابيين الذين يقومون باعمال الارهاب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54196/

ستتم تصفية الارهابيين الذين يقومون باعمال الارهاب في روسيا. اعلن ذلك يوم 10 سبتمبر/ايلول الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في كلمة ألقاها في مؤتمر ياروسلافل السياسي الدولي . وطلب الرئيس من الحاضرين الوقوف دقيقة صمت حدادا على ضحايا العملية الارهابية في مدينة فلاديقوقاز الروسية.

ستتم تصفية الارهابيين الذين يقومون باعمال الارهاب في روسيا.  اعلن ذلك يوم 10 سبتمبر/ايلول الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في كلمة ألقاها  في مؤتمر ياروسلافل السياسي الدولي . وطلب الرئيس من الحاضرين الوقوف دقيقة صمت حدادا على  ضحايا العملية الارهابية في مدينة فلاديقوقاز الروسية.
وأكد مدفيديف قائلا:" اننا نعتزم حسم مكافحة الارهاب. ولا يوجد لدينا خيار آخر غير ان نواصل النضال".
واعلن مدفيديف:" ستتم تصفية الارهابيين  المتورطين في أفعال الارهاب".
ويرى رئيس روسيا ان الديمقراطية تواجه امتحانا اثناء مثل هذه الاحداث ، علما انها تعد اكثر تعرضا له خلافا للأنظمة الاستبدادية.

قال مدفيديف ان المجتمع الديمقراطي  يجب ان يُظهر قدرته على الرد الصارم على اعتداءات الارهاب وغيره من انواع الاجرائم، بما فيها الفساد.
وشدد رئيس روسيا على ان المجتمع الديمقراطي لا يتهرب من مشاكل ويبحث عن  حلول بوسعها مواجهتها بشكل قاس احيانا.
ووصف مدفيديف مقدرة الدولة على حماية مواطنيها من اعتداءات المجرمين بانها صفة من صفات المعايير الديمقراطية. وقال:"  يشكل الارهاب والفساد والهجرة غير الشرعية وغيرها من الظواهر خطرا على نمط حياتنا وترفض قيمنا. وتكمن مهمة الديمقرطية في استئصالها".

يجب الاعتراف دوليا بالمعايير الديمقراطية 

واعلن مدفيديف ان من الواجب الاعتراف بمعايير الديمقراطية دوليا. اما النظام السياسي في روسيا فيعتبر ديمقراطيا بالرغم عن  سلبياته.
وقال مدفيديف:" يجب ان يعترف بمعايير الديمقراطية - شأنها شأن حقوق الانسان - على المستوى الدولي، الامر الذي سيجعلها فعالة. ومن المهم الا تكون تلك المعايير المتفق عليها مزدوجة وماكرة ".
وبحسب قول رئيس روسيا فان بوسع جميع البلدان اتباع تلك المعايير دون ان تخشى احتمال استخدامها للحد من سيادتها وممارسة الضغط عليها انطلاقا من المصالح الاقتصادية والجيوسياسية لبعض الدول والخرافات البحتة لزعمائها احيانا.
وقال مدفيديف:" سبق ان استخدمت حجج كهذه  تجاه روسيا. ونحن نواجه بين حين وآخر مواقف غير عادلة ومتحيزة من النظام السياسي الروسي. وذلك الى جانب النقد عادل والمفيد جدا لنا ونحن نتقبله بشكل ايجابي.
واضاف مدفيديف قائلا:"  اعرف سلبيات هذا النظام اكثر من اي شخص آخر لان لدي معلومات كثيرة حولها".  وبحسب قول مدفيديف فانه غير موافق اطلاقا على اولئك الذين يقولون ان الديمقراطية تنعدم في روسيا لان التقاليد الاستبدادية تسود فيها.
واضاف مدفيديف قائلا:" الامر ليس كذلك لان روسيا هي ديمقراطية فتية غير ناضجة وغير متقنة تفتقر الى خبرة لكنها ديمقراطية. واننا نسير في بداية الطريق وهو الطريق الى الحرية".
وابرز مدفيديف المستوى العالي للثقافة والتعليم  ووسائل المواصلات وتبادل المعلومات بصفته  احدى السمات الرئيسية للديمقراطية. واعاد مدفيديف الى الاذهان ان الانسان المثقف لا يحتاج الى قادة وزعماء يتخذون قرارات بدلا منه بل يحتاج الى  دولة ذكية ومجتمع ذكي وسياسة ذكية.
واشار مدفيديف الى ان الديمقراطية الروسية برهنت فاعليتها. ولا ترفضها غالبية المجتمع الروسي، وذلك بعد مرور فترة من النمو الاقتصادي وزيادة المستوى المعيشي. وقال:" من اجل ان  يتواصل تاريخ الحرية في روسيا من الضروري الحفاظ على وتائر ارتفاع مستوى المعيشة وتعزيز ثقتهم  بالمؤسسات الديمقراطية".
واعرب مدفيديف عن قناعته بان الفقر  يشكل خطرا كبيرا على الديمقراطية. وقال ان الانسان الفقير لا يمكن ان يكون حرا.
واقتبس مدفيديف قول رجل المجتمع الامريكي سيمور ليبيت الذي قال:" كلما تزداد الامة غنىً  تزداد فرصها لكسب الديمقراطية المستقرة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)