مقتل أفغاني في مظاهرة احتجاجا على خطط احراق القرآن شمال شرق افغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54195/

قتل مواطن افغاني في مظاهرة ضد الولايات المتحدة تحولت الى مهاجمة قاعدة عسكرية تابعة لقوات الناتو بولاية بداخشان شمال شرق افغانستان يوم 10 سبتمبر/ايلول. وقالت مصادر افغانية ان زهاء 10 آلاف مواطن افغاني تدفقوا الى شوارع مدينة فايز آباد احتجاجا على خطط القس الامريكي تيري جونز بشأن احراق نسخ من المصحف.

قتل مواطن افغاني في مظاهرة ضد الولايات المتحدة تحولت الى مهاجمة قاعدة عسكرية تابعة لقوات الناتو بولاية بداخشان شمال شرق افغانستان يوم 10 سبتمبر/ايلول. وقال المكتب الصحفي لحاكم الولاية ان زهاء 10 آلاف مواطن افغاني تدفقوا الى شوارع مدينة فايز آباد وهم يرددون هتافات معادية للولايات المتحدة احتجاجا على خطط القس الامريكي تيري جونز بشأن  احراق نسخ من المصحف في ذكرى هجمات 11 سبتمبر/ايلول.

وتحولت المظاهرة الى محاولة لاقتحام قاعدة عسكرية تابعة لقوات الناتو تتمركز فيها القوات الالمانية، حيث رشق عدد من المتظاهرين القاعدة بالحجارة. ورد الجنود على الاعتداء باطلاق النيران على المتظاهرين، مما ادى الى مقتل احدهم. ويجري التحقيق في الحادث.

هذا وفي تطور آخر عبر الرئيس الافغاني حامد كرزاي عن أمله في ألا يمضي جونز في خطته. والجدير بالذكر ان قرار جونز اثار ادانات واسعة عالمية في الاوساط الدينية والسياسية، حيث ندد بخطة احراق القرآن الكريم كل من الرئيس الامريكي باراك اوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون والجنرال ديفيد باتريوس قائد القوات الأمريكية وقوات حلف الناتو في أفغانستان والمستشارة الالمانية انجيلا ميركيل والامين العام للامم المتحدة بان كي مون والبابا بينيديكت السادس عشر. ودعا رئيس اندونيسيا الولايات المتحدة الى التدخل لضمان عدم حرق المصاحف، كما أدانت جماعات اسلامية ومسيحية في باكستان خطة حرق المصاحف.

وأعرب الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو عن ''قلقه البالغ من التقارير التي تحدثت عن إصرار القس الأمريكي على قراره بإحراق نسخ من القرآن الكريم رغم ما خلفه قراره هذا من استنكار واسع النطاق في الولايات المتحدة وسائر بلدان العالم''. وأضاف أوغلو في بيان له أن ''ثقافة التعايش السلمي والتسامح بين المجتمعات والديانات التي يحاول المجتمع الدولي إرساءها تتعرض للتهديد من متعصبين هامشيين ومتطرفين"، معبرا عن أمله في ''أن يصغي القس في نهاية المطاف إلى صوت العقل فيرجع عن خططه".

هذا وكان  الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد أدان خطة إحراق القرآن الكريم ووصف الخطة بالتخريبية وبالمشجعة على الإرهاب.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك