آثار عراقية مسروقة تعود إلى وطنها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54178/

في احتفالية كبيرة اقامتها وزارة الخارجية العراقية، تسلمت خلالها وزارة السياحة والاثار مجموعة كبيرة من القطع الاثرية النفيسة، من بينها، منحوتة للملك السومري لكش يعود تاريخها الى عام 2400 قبل الميلاد، التي سرقت وهربت خارج البلاد منذ 2003.

في احتفالية كبيرة اقامتها وزارة الخارجية العراقية، تسلمت خلالها وزارة السياحة والاثار مجموعة كبيرة من القطع الاثرية النفيسة، من بينها، منحوتة للملك السومري لكش يعود تاريخها الى عام 2400 قبل الميلاد، التي سرقت وهربت خارج البلاد منذ 2003.
كما تتضمن ايضا كنوز الملك نمرود، التي سرقت عام 1990 في ظروف غامضة. ذلك إضافة إلى عدد كبير من الرقم الطينية تعود الى الفترة البابلية. بينما لم يعرف مصير 632 قطعة أثرية سلمت إلى مكتب نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي العام الماضي، وهو ما أكده سمير الصميدعي السفير العراقي في واشنطن.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)